صحيفة بريطانية: هذا ما حدث بين الأمير سلمان آل سعود وحُرّاس وليّ العهد بعد استدعائه للقصر الملكي

السودان اليوم:

كشفت صحيفة” صنداي تايمز” البريطانية، ما حدث مع الأمير سلمان بن عبد العزيز بن سلمان آل سعود، بعد استدعائه للقصر الملكي في الرياض مع عدد من أقاربه في يناير/كانون الثاني الماضي.

وبحسب رواية والد الأمير، كما جاء في التقرير، فقد وقعت مشادة بينهم وبين حراس ولي العهد، تم على إثرها ضرب الأمير سلمان واحتجازه ولم يُسمع عنه منذ ذلك الوقت.

وأوضحت الصحيفة أنه ألقي القبض على والد الأمير سلمان، هو الآخر، بعد هذه الواقعة بيومين.

لكن الرواية الرسمية السعودية تفيد بأن الأمير سلمان كان من بين 11 أميرا تم إلقاء القبض عليهم لاحتجاجهم على تسديد فاتورة الكهرباء الخاصة بهم، وفقا للتقرير، الذي أشار إلى أن مسؤولين غربيين على إطلاع بالقضية استبعدوا أن يكون ذلك السبب الحقيقي.

وتشير كاتبة التقرير “لويز كالاهان” تحت عنوان ” أفراد بالعائلة المالكة في السعودية في رعب من ولي العهد”، إلى أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لا يزال يحظى بتأييد أبيه الملك وأمراء آخرين.

كما تحدثت عن أنه لا يزال يتمتع بشعبية واسعة في المملكة بسبب التغييرات الاجتماعية التي أجراها، على الرغم تأثير أزمة مقتل الصحفي جمال خاشقجي على صورته في الخارج.

وكان أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي قالوا إنهم واثقون من أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، على صلة بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في أعقاب استماعهم لإيجاز خاص بهذا الشأن من وكالة المخابرات المركزية الأمريكية سي آي أيه.

وقال السيناتور الجمهوري، لندزي غراهام إنه “على ثقة عالية” من أن بن سلمان كان على معرفة مسبقة بشأن عملية قتل خاشقجي.

ووصف عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ساوث كاليفورنيا الأمير السعودي بأوصاف أمثال “كرة هدم” و”مجنون” و”خطر”.

المصدر:وطن سرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق