شرح الدروس بطريقة ممتعة

التدريس

هو من المهن التي تحتاج إلى تجديد وتطوير في أساليب العمل بشكل دائم ومستمر، فلكلّ بيئة ظروفها الخاصّة، لذا يجب اتّباع أساليب تدريس مختلفة عن بيئة أخرى، كما وأنّ لكلّ جيل متطلّبات واهتمامات تختلف عن الجيل الذي قبله.
كان اتّباع اُسلوب المحاضرة والتلقيّن هو الأسلوب المتّبع في التدريس في جميع مراحل الدراسة، إلا أنّ تنوّع مصادر التعلم عند الجيل الجديد اختلفت عما كانت عليه، ويعود ذلك إلى تطوّر وسائل الاتصال، وأصبح بمقدور الطفل أو المتعلّم الاطلاع على ما هو خارج بيئته، لذا يجب على المعلّم التعامل مع عقلية الطفل بانفتاح أكثر، لتوفير الحافز لديه لاختيار الأفضل، وتوفير الفرصة له لبذل مجهود عقلي بحثي منطلِقاً من ذاته، ولهذه الأسباب يجب أن تكون العمليّة التربوية بتطوّر مستمر للوصول إلى نتاجات إبداعية .
من الأساليب الممتعة في شرح الدروس أسلوب (التعليم التعاوني)؛ كون هذا الأسلوب يحقّق عدة أهداف منها:

* تشجيع الطلّاب على التعاون . * إكساب الطالب مهارة الحوار داخل مجموعته. * دمج الطالب الخجول مع غيره من زملائه. * تعاون مستويات عقليّة مختلفة مع بعضها البعض. * خلق روح التنافس الخلّاق بين الطلاب. * إضفاء جو من المرح والنشاط بين الطلاب . * تفاعل جميع طلاب الفصل . * اكتساب مهارة القراءة والكتابة .

ويمكن تنفيذ الأسلوب السابق عن طريق:

  • نجهّز ستّ طاولات موزّعة في غرفة الصف، وملحق بكل طاولة خمسة كراسي.
  • نسمي المجموعات مثلاً: مجموعة أ، ومجموعة ب، ومجموعة ج، ونثبّت اسم كلّ مجموعة على طاولة.
  • نعيّن لكلّ مجموعة قائداً لمتابعة تنفيذ النشاط المخصّص لمجموعته .
  • نشرح واجبات القائد وباقي أفراد المجموعة.
  • نوزع ورقة عمل على كلّ مجموعة؛ بحيث تغطّي أوراق العمل الدرس المراد شرحه.
  • نحدّد وقتاً لجميع المجموعات؛ لإنهاء العمل وليكن عشر دقائق .
  • استخدام الكتاب المدرسي بشكل جماعي من قبل كلّ مجموعة .
  • يكتب أحد أفراد المجموعة الإجابات التي يتفقون عليها على كرتونة.
  • يتجوّل المعلم بين المجموعات لتقديم المساعدة والتذكير بالوقت.
  • عند انتهاء الوقت المحدّد نطلب من المجموعات التوقّف عن العمل والانتباه.
  • نطلب من قائد كل مجموعه تعليق لوحة عمل مجموعته على الحائط في المكان المخصص.
  • يقرأ قائد المجموعة الإجابة التي اتفق أفراد مجموعته عليها فيما يخص النشاط الخاص بهم.
  • يصّوب المعلم نتاجات عمل المجموعة ويكتبها على السبورة .
  • بنفس الطريقة نكمل مع باقي المجموعات .
  • نطلب من جميع الطلاب كتابة الخلاصة النهائية المكتوبة على السبورة على دفاترهم .
  • في آخر خمس دقائق من الحصة نفتح نقاشاً عاماً مع كامل المجموعات.