ستكونين لي……………..,

ستكونين لي……………..,

*أخواني وأخواتي هذه الخاطره أعجبتني رقه أحاسيسها فاردت أن أطلعكم عليها..
ستكونين لي

أحببتك .. نعم أعلنها مدوية أنا ..
أحبك بكل ماتعنيه الكلمة من معنى ..
أعترف بأن أصل كلمة أحبك موجود في قلبي ,,
قبلك لم يكن لي وجود .. كنت تائها مثل طائر يبحث عن عش ..
أو غريق ينشد يدا تنتشله إنها ليست قصة أو مجرد حكاية .. بل حقيقة ملموسة
تلاقينا في موعد .. لم يكن لنا يد فيه .. وكأن القدر أراد أن نلتقي ..
تحاكينا وكأن القدر أراد أن نكمل مشواره معنا
أنت من كنت ابحث عنه كنت ابحث عنك منذ طفولتي .. بين ألعابي,كتبي دفاتري وبين يقضتي ومنامي
أبحث عنك بين وجوه الناس بين سنيني الماضيه . كنت أناديك واعلم انك تسمعيني ولكنك لاتستطيعين الإجابه
هذه بداية الحقيقة وأصل كلمة الكلمة وحتما هناك بقية .. تأكدي مهما طال الليل وبعدت المسافات بيننا ستبقين أصل الكلمة
,, وستبقين الشمعة التي تنير حياتي .. وأملاً أسعى لتحقيقه .. ومهما بعدت .. أو هاجرت فتأكدي أنك ستكونين لي وأنا حتما عائد اليك .

اتمنى ان تنال اعجابكم..

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق