سبب فقدان المراهقين والمراهقات لفيتامين د 2019

اثبتت بعض الدراسات العلمية الحديثة ان المراهقين يفضلون البقاء داخل الجدران المغلقة وممارسة بعض الانشطةالمنزلية مثل مشاهدة التليفزيون، أو تصفح الإنترنت،وقد لوحظ ان البن غير مستساغ لمعظم الاطفال والمراهقين ويرفضون تناولة مفضلين عليه المشروبات الغاذية والعصائر فى حين انهم فى
اشد الحاجة الى فيتامين (د) الموجود بالالبان ففي هذة المرحلة العمرية، يحتاج تكوين العظام إلى كمية كبيرة من الكالسيوم بينما يحتاج الجسم لفيتامين (د)
لامتصاصه، ولذا فإن تناول فيتامين(د) مهم جداً بالنسبة للمراهقين والمراهقات من سن العاشرة إلى الثامنة عشرة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق