رحيل (بيانكا) صاحبة أشهر محل للإيسكريم في الخرطوم

أفرد مؤسس المنتدى الأدبي الشاعر الفاتح الحلاوي مساحة مقدرة عبر موقع المنتدى بالواتساب لنعي إحدى نساء الخرطوم العظيمات والتي ظلت تؤكد طوال حياتها ومشاركتها مع العمل العام عمق إنسانيتها وعظيم أحساسها بالشرائح الضعيفة.

إنها السيدة بيانكا سيغوفيتش الخليفة التي تعتبر واحدة من أعلام مدينة الخرطوم والقيادات النسوية الفاعلة والمتفاعلة مع قضايا مجتمعها من وعي متقدم بدورها الاجتماعي والإنساني.

أكثر من 4 عقود

استقرت الفقيدة بيانكا بالخرطوم منذ أكثر من 4 عقود من الزمان وهي زوجة أحد الشخصيات السودانية البارزة ونقصد السيد مأمون داؤود الخليفة.

وكانت الفقيدة طوال هذه السنوات من أكثر الشخصيات النسائية حضوراً في العمل العام وقيادة للعديد من المبادرات ذات البعد الإنساني والهادفة إلى خدمة المجتمع السوداني بمختلف شرائحه مع اهتمام لا تخطئه عين الراصد الحصيف بشريحة الأطفال المشردين.

دار ششر للأطفال المشردين

من العلامات المضيئة في مسيرة حياة الفقيدة بيانكا مع العمل العام تأسيس دار ششر للعناية بالأطفال المشردين والتي قامت بتأسيسها بالتعاون مع عدد من نساء الخرطوم المعروفات بدعم العمل الإنساني والطوعي والدعوة إلى الانحياز الإنساني الصادق لشرائحه الضعيفة.

أشهر محل للإيسكريم بالخرطوم

تعتبر الفقيدة بيانكا الخليفة هي صاحبة أشهر محل للإيسكريم بمدينة الخرطوم يحمل اسم (كازابلانكا) وهو محل محفوظ في ذاكرة الأجيال السابقة من الذين شهدوا العصر الذهبي لمدينة الخرطوم عندما كانت في مقدمة الدول العربية والأفريقية من حيث النظافة والنهضة العمرانية.

برحيل السيدة بيانكا الخليفة فقدت البلاد امرأة عظيمة وضعت بصمتها برفق كبير على خارطة العمل الإنساني ويشهد لها الجميع بأنها ظلت تقدم كل تلك المبادرات الإنسانية بهدوء شديد وبعيداً عن الإعلام وكل أشكال التباهي والشوفونية الزائفة.

تقرير: الزبير سعيد

الخرطوم: (صحيفة الأخبار)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق