رثاءفي والدي الغالي

رثاءفي والدي الغالي
وَدّعت ُ روحـكَ وَ التّرابُ ينوحُ
وَ العِطْـرُ يـا أبتاهُ منـكَ يفوحُ

وَ الغُصْنُ يبكي من هديلِ حمامةٍ
حيرانـةٍ ترثيــكَ ثــم ّ تـروحُ

وَجلا الوداعُ منَ الحبيبِ مدامعاً
صوتُ المؤذّنِ في المدى مجروحُ

شريانُ قلبي في غيابكَ قد غدا
حجـراً من الأحجـارِ لولا الرّوحُ

وخسرتُ قلباً كانَ طولَ حياته
كالوردِ هـزّهُ من ندىً تسبيــحُ

هي تلك عيني قبر روحك يا أبي
فــدع المزارَ ولـو ذرتـهُ الرّيحُ

غابَ الهناءُ مع الحبيبِ فما بقي
غير الــرّجاءِ مع الحمـام ينوحُ

رحمك آلله يا أبي

الوسوم
إغلاق
إغلاق