رئيسة “الصداقة السودانية الإسرائيلية” تراجي مصطفي توضح حقيقة زيارة نتنياهو إلى الخرطوم

أوضحت تراجي مصطفى، النائب السابق في البرلمان السوداني، أنها لا تستبعد زيارة نتنياهو إلى الخرطوم كما أعلنت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية، لوجود علاقات بالفعل بين الحزب الحاكم في الخرطوم وبين تل أبيب، وتحاول الخرطوم تطويرها منذ عام 2005 لتصل للتطبيع الكامل.

وأضافت رئيس أول “جمعية للصداقة السودانية الإسرائيلية” في اتصال هاتفي مع “سبوتنيك”، اليوم الاثنين، أن إسرائيل هي التي عرقلت عملية التطبيع مع الخرطوم حسب قولها.

وعللت ذلك “بأن إسرائيل دولة مؤسسات ولا تستطيع مصادقة حكومات ترتكب أعمال غير قانونية وغير إنسانية ضد شعوبها”، رغم ذلك هناك علاقات غير معلنة بين الجانبين.

وأضافت “إذا كانت الحكومة في الخرطوم تظن أن التطبيع مع إسرائيل سيكسر العزلة التي تعيشها دون إجراء إصلاح حقيقي ومصالحات مع الشعب سوف ترفع عن كاهلهم الكثير من القضايا الدولية، فهذا لن يحدث”.

وأتمت تراجي مصطفى “لن تستطيع إسرائيل أو غيرها تحقيق انفراج سياسي في السودان، ما لم تكن هناك مشاركة سياسية واسعة للحراك السوداني الحقيقي”.

المصدر : سبوتنك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق