دولة غوام

غوام

تعتبر غوام من الجزر الواقعة في الجهة الغربية للمحيط الهادي، وبالتحديد في مجموعة جزر ماريانا، وتعد أراضيها من الأراضي التابعة لأمريكا، وتتميز بوجود قاعدة بحرية وجوية وحيوية تعود لأمريكا، وتوجد هذه القاعدة في المحيط الهادي، وتبلغ المساحة الكلية لها بحوالي 549 كيلومتراً مربعاً، ويبلغ عدد سكانها حوالي 178000 ألف نسمة، وتعتبر مدينة هاغاتنا العاصمة الرسمية لها.

الأحداث التاريخية

قامت القيادة الجوية الاستراتيجية التابعة لسلاح الجو الأمريكي بإنشاء قاعدة أندرسن الجوية، وحدث ذلك في العام 1954م، بالإضافة إلى اتخاذها القاعدة والمقر الرئيسي لها في منطقة المحيط الهادي، إلا أن غوام تعرضت لإعصار حدث في العام 1962م، وأدى إلى تدمير أعداد هائلة من المباني الموجودة فيها، وقتل على إثرها تسعة أشخاص، وبعد انتهاء هذا الإعصار تم إعادة بناء هذه المباني من جديد.

الأقسام الإدارية

تحتوي غوام على العديد من القرى التي وصل عددها تسعَ عشرة قرية، كقرية أسان، أغات، أغانيا، إناراجان، أوماتاك، باريغادا، بيتي، تالافوفو، تامونينغ، تشالان باغو أوردوت، ديديدو، سانتا ريتا، سيناجانا، مانغيلاو، مرتفعات أغانيا، مونومونغ توتو مايت، ميريزو، يغو، يونا.

المناخ

المناخ السائد في غوام هو مناخ دافئ طوال العام، ويصل متوسط درجات الحرارة فيها ما بين 20_ 32 درجة مئوية، بالإضافة إلى تعرضها للعديد من الأعاصير، ويصل متوسط معدل هطول الأمطار سنوياً لحوالي 230 سم، وتبقى الأمطار تهطل عليها من بداية شهر مايو لنهاية شهر نوفمبر.

السكان

الغالبية العظمى من سكان غوام هم من الشامورو، ويعود سكانها لأصول ميكرونيزية وفلبينية وأسبانية، بالإضافة إلى بعض سكانها الذين يعودون لأصول أمريكية وإيطالية وفرنسية وبريطانية ويابانية، وهناك نسبة تصل لحوالي السدس من السكان المقيمين فيها من الجنود العسكريين التابعين للقوات الأمريكية مع عائلاتهم.

اللغة والديانة

تعتبر اللغة الإنجليزية اللغة الرسمية السائدة في غوام، إلا أن الغالبية العظمى من السكان يتحدثون بلغة الشامورو، ويعتنق غالبية سكانها الديانة الكاثوليكية والرومانية، وتعتبر مدينة تامونينج المدينة الكبرى في هذه الجزيرة، وتحتوي هذه الجزيرة على جامعة غوام الواقعة في مانجيلاو، وهي الجامعة الوحيدة المقامة على هذه الجزيرة.

الاقتصاد

تعتمد غوام بشكل رئيسي في اقتصادها على قطاع السياحة وعلى الجيش الأمريكي، وذلك لوجود قاعدة أجانا البحرية والعديد من المنشآت البحرية الأخرى التابعة للجيش الأمريكي، والتي من خلالها يتم تعيين أعداد كبيرة من سكان غوام للعمل فيها، بالإضافة إلى وجود العديد من الأماكن السياحية المتميزة التي يأتي لزيارتها أعدادٌ كبيرة من السائحين من مختلف أنحاء العالم، كالسائحين اليابانيين الذي يأتون لزيارتها في كل عام.

ويعد قطاع الزراعة وصيد الأسماك مصدراً من مصادر دخلها البسيط والصغير مقارنة مع المصادر الأخرى، حيث يقوم الفلاحون بزراعة كل من البطاطا الحلوة وجوز الهند والقلقاس وهو عبارة عن خضار جذري، وسمك التونة الذي يعتبر من أهم الأسماك المستخدمة في هذه الجزيرة، ويعتبر ميناء آبرا من الموانئ الرئيسية فيها.

الوسوم
إغلاق
إغلاق