دولة ايطاليا

دولة إيطاليا

دولة إيطاليا أو الجمهوريّة الإيطاليّة وعاصمتها مدينة روما، هي دولة تقع بشكلٍ جزئي في الجهة الجنوبيّة من أوروبا (شبه الجزيرة الإيطاليّة)، وهي دولةٌ قائمةٌ على أكبر جزيرتين في البحر المتوسط وهما سردينيا وصقلية. تشترك إيطاليا مع فرنسا والنمسا وسويسرا وسلوفينيا في الحدود الشماليّة الألبيّة – نسبةً إلى جبال الألب-، ويوجد داخل حدود الدولة دولتين مستقلتين هما مدينة الفاتيكان ومكتنفا سان مارينو.

المساحة والسكّان

تمتدّ الأراضي الإيطاليّة على مساحة ثلاثمئةٍ وواحد ألف وثلاثمئةٍ وثمانٍ وثلاثين، يسكنها ما يزيد عن ستين مليون نسمة، وهي تعتبر سادس الدول الأوروبيّة من حيث التعداد السكاني، بينما تحلّ في المرتبة الثالثة والعشرين بين دول العالم الأكثر اكتظاظاً بالسكان، ويسود الدولة الإيطاليّة مناخٌ موسميٌ معتدل

نبذة تاريخيّة

كانت المساحة التي تتشكل منها إيطاليا اليوم مهداً للثقافات والشعوب مثل الرومان والإتروسكان، وكانت تعتبر عاصمتها روما لمئاتٍ من السنين مركز الحضارة الغربيّة السياسي كونها عاصمةً للإمبراطوريّة الرومانيّة، وتعرّضت إيطاليا للعديد من غزوات من قبل القبائل الجرمانيّة بعد تراجع الإمبراطوريّة الرومانيّة، مثل اللومبارديين والقوط الشرقيين وشعب النورمان إضافةً للبيزنطيين وغيرها، وبعد عدّة قرون أصبحت البلاد مهداً للنهضة، وهي حركةٌ فكريّة متميّزة أثبتت قدرتها العالية على تشكيل مسار الفكر في أوروبا لاحقاً.

كانت إيطاليا في الفترة التي تلت الحقبة الرومانيّة مجزأةً لعددٍ من المدن والدول والممالك لفترةٍ زمنيّةٍ طويلة (كمملكة الصقليتين ومملكة سردينيا ودوقيّة ميلانو)، لكنها عادت للتوحد من جديد في أواسط القرن التاسع عشر للميلاد، وذلك بعد أن شهدت فترة يسودها التوتّر والاضطراب، وقد أطلق اسم (إعادة الولادة) على تلك الفترة، لتتحوّل بعدها إيطاليا إلى إمبراطوريّةٍ استعماريّة أمتدّ حكمها ليشمل ليبيا وقسمٌ من الصومال، وأريتيريا، وإثيوبيا، ورودوس، وألبانيا، ودوديكانيسيا، وحصلت على امتيازٍ في منطقة تيانجين في الصين، واستمرت على هذا النحو حتى الحرب العالميّة الثانية.

إيطاليا الحديثة

تصنف إيطاليا في يومنا هذا في المرتبة الثامنة عشرة بين الدول الأكثر تقدماً في العالم، كما تمّ تصنيفها ضمن واحدةٍ من المراكز العشرة الأولى من حيث معدل جودة الحياة فيها في العالم، حيث أنها تتمتع بمستوى معيشي عالٍ جداً، وتعتبر إيطاليا واحدةً من الدول الأعضاء المؤسسين فيما يعرف اليوم بمنظمة حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي، إضافةً لهذا فهي عضوٌ في مجموعة الثمانية ومجموعة العشرين.

تمتلك إيطاليا خامس أكبر ميزانيّةٍ حكوميّةٍ على صعيد العالم، وهي عضوٌ في منظمة التعاون والتنميةِ الاقتصاديّة، إضافةً إلى أنها عضوٌ في اتحاد أوروبا الغربيّة ومجلس أوروبا ومنظمة التجارة العالميّة، وتساهم الدولة في خطّة المشاركة النوويّة التابعة للناتو، وتحتلّ ميزانية الدفاع فيها المرتبة التاسعة عالميّاً.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق