حل لغز اجابة سؤال اريد دليلا على ان رسول الله صلى الله عليه وسلم نور؟

يقول البعض من المسلمين: إن النبى بشر مثلنا وما زاد علينا فى شئ ، ونسوا أن هذه الحُجة ذكرها الله فى القرآن على لسان الكافرين ، فقد قالوا لحضرته عندما أُرسل إليهم لهدايتهم إلى رب العالمين: {مَا أَنتَ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا} الشعراء154
{فَقَالُوا أَبَشَراً مِّنَّا وَاحِداً نَّتَّبِعُهُ} القمر24
هذه كانت حجة الكافرين، وهي نظرة جاهلية
{قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ}ولو كان النور هو الكتاب لقال الله ” قد جاءكم من الله نور كتاب مبين “لكن الواو تقتضي المغايرة وذلك في اللغة أن ما قبلها غير ما بعدها فلو أني قلت جاء محمد وإبراهيم إذاً محمد غير إبراهيم لكن لو قلت جاء محمد إبراهيم لكان محمد إبراهيم شخص واحد فلما قال الله : قد جاءكم من الله نور وهو هذا النور وكتاب مبين والكتاب المبين كذلك نور لكن في آية أخرى{مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُوراً نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ}والله نور{اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ}فالله نور والقرآن نور والحبيب نورولقد روى الإمام مسلم في صحيحه عن ابن عباس
{اللهم اجعل فى قلبى نوراً واجعل في لسانىنورا واجعل فى سمعى نوراً واجعل في بصري نوراً واجعل خلفي نورا وأمامي نوراً واجعل من فوقى نوراً ومن تحتى نورا اللهم و اعظم لى نوراً}وفى رواية{واجعلني كلي نوراً}نوراً أعظم والله عز وجل وعده بالإجابة فلما قال : واجعلني كلي نوراً جعله الله عز وجل كله نوراً لأنه نور الله الدال بالله على حضرة الله جلَّ وعل
وقد قال لنا رسول الله صل الله عليه وسلم أنه مختلف عنا
في الحديث الصحيح لما أراد رسول الله أن ينهى الصحابة عن الوصال في الصوم فأصروا أن يتشبهوا بحضرته صلى الله عليه وآله وسلم فشق ذلك عليهم فقال لهم :”إني لست كهيئتكم إني أبيت يطعمني ربي ويسقيني ” وفي رواية عند غير البخاري وصححها الصوفية” أبيت عند ربي يطعمني ويسقيني ”
وعليه فالهيئة المحمدية غير هيئات الذوات الآدمية العادية فمثلا :تنام عيناه ولاينام قلبه ,
يرى من خلفه كما يرى من أمامه ,
يرى ما لاترون ويسمع مالا نسمع
,لايرى له ظل ,
كان ربعة إذا مشى وحده لكن إذا مشى مع قوم طالهم
,عرقه أطيب الطيب بل يطيب به الطيب ,
إلى غير ذلك من الخصائص في ذاته البشرية التي هي ليست ككل البشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق