حقائق تغيب عن بال بعض الازواج 2019

حقائق تغيب عن بال بعض الازواج

هذه بعض الحقائق التي انبه لها بعض الازواج
والتي تخلق العديد من المشكلات الزوجية وقد تتسبب في الطلاق العاطفي
وتصدع بناء الاسرة السعيد والتي منها :

ان الزوجة كائن رقيق وحساس أي كلمة طيبة تسعدها واي كلمة مشينه تؤلمها
وتجرح مشاعرها وكيانها الانثوي الرقيق
وضرب الزوجة اهون لديها من اخراج كلمة مشينه تجرحها وتخدش مشاعرها .

عندما لاتشعر المرأة بحب زوجها لها او احترامه لمشاعرها فانه تضرب به عرض الحائط
كما يقال وتصاب بالتبلد العاطفي تجاهه
مما يخلق العديد من المشكلات الزوجية والعاطفية
والتي يقف الزوج حائرا امامها فلابد من اشعار الزوجة بحب زوجها
الذي ليس فيه مراء ولاكذب واثبات ذلك فعليا.

يتناسى بعض الازواج حق الزوجة في الترفيه والتسلية واخراجها من روتين البيت الممل
وشقاوة الابناء ولايعمد الى تخصيص وقت لخروجها والتنزه بها مع الاولاد خاصة
ان لم تكن عاملة او ان لم يكن لديها خادمة تساعدها في شؤون المنزل
فهي تطبخ وتنظف المنزل وتعتني بالابناء وتحتاج لوقت للراحة او التنزه
حتى لاتشعر بالملل او الضغط النفسي المميت الذي يولد لديها الانفجار.

عدم مقارنة زوجته باخرى سواء كانت اخته او عمته او خالته او ان كان متزوج باخرى
فان ذلك يوغل صدرها ويكدر عيشها ويولد لديها الغيره والكراهية والحقد .

السخرية والاستهزاء بالزوجة من قبل الزوج اما سخرية من جمالها او جسمها او لونها او شعرها
او ملبسها وجرح مشاعرها حتى ولو كانت من باب المزاح
وهذا اكثر مايوغل صدر الزوجة على زوجها.

بعض الازواج يصب جام غضبه على زوجته وابنائه ان هو خسر في معاملة مالية او تجارة
فيدخل المنزل عابس الوجه مكفهر الجبين يسخط ويشخط بكل من امامه
والذين ليس لهم ذنب فيما حصل .

التبرم من الاولاد وصياحهم وعويلهم ولوم الزوجة مرارا وتكرار على ذلك
رغم مسؤولياتها الاخرى وكأنها آله الكترونية تمتلك العديد من الايادي
وكأن بيدها عصى سحري عجيب تستطيع من خلاله
القيام بكل الواجبات والمسؤوليات في وقت واحد .

كثرة الخروج من المنزل وعدم مشاركة الزوجة همومها وآلامها واهتماماتها
فيكون المنزل اشبه بالفندق لتقديم خدمات الاكل والشرب والنوم فقط لاغير.

اهمال الزوجة في اوقات دورتها الشهرية والابتعاد عنها وعدم ضمها او تقبيلها
رغم انها تكون في اوج الحاجة للحب والحنان في هذه الفترة

التي تكون حالتها النفسية سيئة جدا.

اهمال الابناء والبنات وعدم الاهتمام بشؤونهم والتقرب اليهم
والاكتفاء بتوفير الحاجات المادية لهم وعدم ترك مجال للحوار معهم والتحدث عن مشكلاتهم .

قلة اهتمام بعض الازواج بأناقتهم وملابسهم امام زوجاتهم
والحرص على ذلك عند الخروج من المنزل
فبعض الازواج يهتم بنفسه عند الخروج من المنزل بتحسين هندامه وتعطير ملابسه
بينما لايكون للزوجة حظ من ذلك كله
اذ يكون في المنزل بملابس غير نظيفة او متناسقة وقد تفوح منه رائحة العرق الكريهة
او رائحة الفم المنتنه فتتبخر الزوجة برائحة البصل والثوم !

الشكوى الدائمة والتذمر من زوجته امام والدته واخواته او ابنائه وذكر مساؤها امامهم
ونقد تصرفاتها وسلوكها عندهم مما يوغل صدورهم عليها .

عدم حث الاهل والاخوات عن السؤال عنها وتفقد احوالها وتذكيرهم بأن محبتهم لها
يعني محبتهم له وخاصة عند مرضها او ولادتها او مرض احد ابنائها .

حث الزوجة على البر بوالديها والتواصل معهم بسؤاله الدائم عنهم وعن اخبارهم .

عدم الاهتمام بمصروفها الشهري وماتحتاجه من كسوة لها ولابنائها
الاعندما تطلب الزوجة منه ذلك وقد يكون في اعطائها بعض المن وبنفس غير طيبة او راضية .

وفي النهاية لايوجد زوج كامل الصفات والسجايا
وكذلك لاتوجد زوجة مكتملة الصفات والكمال لله
ولكن هي نقاط للتنبيه والتعريف ببعض الحقائق التي تغيب عن بال بعض الازواج
لعل الله ان ينفع بها

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق