جهاز الأمن السوداني ينفي استقالة صلاح قوش من منصبه ويصف الإشاعات بأنها (نجرةٍ فطيرةٍ)

نفى مدير إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني، اللواء محمد حامد تبيدي الإشاعات التي راجت عن تقديم الفريق أول أمن مهندس صلاح عبد الله محمد صالح المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات استقالته.

وقال تبيدي مساء الأربعاء على حسابه بفيسبوك (ليس صحيحاً بل لا أساس له من الصحة مطلقاً ، ما يتوهمه وينسجه وينشره ويتداوله البعض من (نجرةٍ فطيرةٍ) عن استقالة مزعومةٍ لسعادة الفريق أول أمن مهندس صلاح عبد الله محمد صالح المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني عن منصبه !!!).

وأضاف تبيدي بحسب ما نقلت عنه صحيفة كوش نيوز ( الرجل يباشر مهامه ويدير ملفاته بذات المؤسسية والاحترافية والرؤية الثاقبة والهمة العالية والعزم الأكيد في إطار الإرادة السياسية الجادة لقيادة الدولة نحو الإصلاح والنهضة والحوار الوطني والسلام الداخلي ومحاربة الفساد والتخريب الاقتصادي وتأمين المجتمع وتمكين الشباب واستكمال بناء علاقات خارجية منتجة ).

وكانت قد ترددت تسريبات “غير مؤكده ” بمواقع التواصل الاجتماعي يومي الثلاثاء والأربعاء، عن تقديم الفريق أول ركن “صلاح عبدالله قوش” استقالته عن منصبه كمدير عام لجهاز الأمن والمخابرات السوداني، بحسب ما رصد محرر “كوش نيوز”.

ويوصف الفريق أول ركن “صلاح عبدالله قوش” برجل النظام القوي، الذي عاد من جديد بقرار مفاجئ في فبراير من هذا العام، خلفاً للفريق أول محمد عطا، وسط دهشة المراقبين السياسيين، حيث كانت عودته لمنصبه السابق مفاجأة من العيار الثقيل، خاصة أنه اعتقل بعد إقالته بتهمة التخطيط للانقلاب على النظام الحاكم.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق