جزيرة صقليا

جزر البحر المتوسط

البحر الأبيض المتوسط من أكبر المسطّحات المائية التي لعبت دوراً كبيراً في بناء حضارات الأمم في الشرق كانت أو في الغرب فقد كان البحر الأبيض المتوسط هو الممر البحريّ الوحيد الذي يربط قارات العالم القديم مع بعضها.

يتصل البحر الأبيض المتوسط مع المحيط الأطلسي من خلال مضيقٍ مائي اسمه “مضيق جبل طارق” كما يتصل بقارة أفريقيا من الشمال من خلال قناة السويس، ما زال يحتل البحر الأبيض أهميةً كبيرةً في مجال التجارة العالمية خاصةً بعد تطوّر قطاع النقل البحريّ، واكتشاف البترول في البلدان القريبة من سواحله، تنتشر في عرض البحر الكثير من الجزر منها ما هو صغير المساحة ومنها كبير المساحة، وتعد جزيرة صقليا من أكبر هذه الجزر مساحةً وسكاناً.

صقليا أكبر جزر البحر المتوسط

تقع جزيرة صقليا في الجنوب الغربي من إيطاليا، وتقدّر مساحة الجزيرة ب 25426 كيلومتراً مربعاً، بتعدادٍ سكاني حوالي 5.000.000 نسمةٍ يتكلم أغلبهم اللغة الإيطالية، لقد تأثرت صقليا بالحضارة اليونانية القديمة التي قامت في إيطاليا وكانت من دول المدن التي ظهرت زمن اليونان ولعبت دوراً كبيراً في التجارة البحرية بين أوروبا وآسيا وأفريقيا، كما تعدّ العاصمة “باليرمو” أكبر مدن الجزيرة ومدينة كاتانيا المجاورة لها.

تتمتع صقليا بحكمٍ ذاتيّ ولها برلمان وحكومة وعلمٌ خاصٌ بها، وتعتبر من أكبر الأقاليم الإيطالية مساحةً، ويدين أغلب السكان بالديانة المسيحية الكاثوليكية، إذ تعتبر إيطاليا المعقل الأساسي للمذهب الكاثوليكي فتوجد في عاصمتها روما دولة الفاتيكان.

يغلب على مظاهر السطح في صقليا المظهر الجبليّ إذ تشكّل الجبال والتلال 80% من مساحة الجزيرة، ويوجد في صقليا أكثر من 15 نهراً تتوزع على الأراضي وأطولها نهر”سالسو” الذي يمتد لمسافة 144 كيلومتراً مربعاً.

الأنشطة الاقتصادية في صقليا

لقد كان لتوفّر العناصر الرئيسة للزراعة من ماءٍ، وتربةٍ خصبةٍ، ومناخٍ معتدلٍ الدور الكبير في تطوير قطاع الزراعة في الجزيرة فتعتبر الزراعة الحرفة الرئيسيّة للسكان حيث تنتج أكثر من 70% من محصول إيطاليا من الحمضيات، و60% من اللوز، 25% من العنب، كما يساهم صيد الأسماك بنسبةٍ كبيرةٍ من الدخول الفردية للسكان إذ تمتلك أسطولاً بحريّاً للصيد البحري يعد الأكبر في إيطاليا فيتمّ إنتاج ما يقارب 70% من كمية الصيد في إيطاليا، كما توجد في الجزيرة بعض الصناعات الغذائيّة والبروكيماوية، أهمها صناعة السفن التي تعتبر من الحِرَف القديمة التي عمل بها السكان.

على الرغم من هذه الأنشطة الاقتصادية إلا أنّ سكانها يعانون من ارتفاع معدلات البطالة، خاصةً وأنّها تتعرض لموجاتٍ من الهجرة غير الشرعية.

الوسوم
إغلاق
إغلاق