تفاقم أزمة الخبز واتهامات بين المطاحن والمخابز حول حصص الدقيق

الخرطوم: باج نيوز
تصاعدت أزمة الخبز بالعاصمة السودانية الخرطوم، وتوقفت عدد من المخابز عن العمل لعدم توفر الدقيق.
واتهم مصدر مطلع بإحدى المطاحن، أصحاب المخابز، بالتلاعب في حصص الدقيق وتسريبها إلى السوق السوداء لبيعها بأسعار تصل إلى 1500 جنيه للجوال زنة 50 كيلو.
وأشار في حديثه مع (باج نيوز) أن الحصص توزع على الوكلاء الذين يوزعونها بدورهم إلى المخابز مؤكداً في الوقت نفسه على انخفاض حصص الوكلاء بسبب الترحيل.
ونوه إلى أن أزمة الجازولين لازالت تلقي بآثارها على ترحيل القمح من ميناء بورتسودان إلى المطاحن المختلفة.
من جهته قال صاحب مخبز بمنطقة جبرة جنوب الخرطوم إن حصص الدقيق لازالت منخفضة وتتناقص يوماً بعد آخر.
وأضاف ” نريد أن نعمل ونشتغل ولا نرغب في رؤية الصفوف ومعاناة الناس ولكن ليس بأيدينا شي”
وتجددت أزمة الخبز خلال هذه الأيام في جميع أنحاء البلاد تزامناً مع استمرار الوقود
وتشهد المخابز في عدد كبير من أنحاء البلاد ازدحاماً من قبل المواطنين فيما أغلقت بعض المخابز أبوابها بحجة عدم توفر الخبز
ويعاني السودان من أزمات في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي، نتيجة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في الأسواق الموازية (غير الرسمية)، إلى أرقام قياسية تجاوزت أحيانا 56 جنيهاً مقابل الدولار الواحد.

إقراء أيضا  الدعم أولاً!!.. بقلم الطاهر ساتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق