تفاصيل مثيرة في محاكمة متهمين بقتل مهندسين بحقول البترول

كشفت التحقيقات الجنائية امام محكمة مكافحة الإرهاب (2) بجنايات الخرطوم شمال ، تفاصيل مقتل اثنين من مهندسي بترول على يد متهمين – بعد أن أطلقا الرصاص على رأسيهما اخترقت فك احدهما الأسفل وقطعت لسان الآخر ،وذلك أثناء طوافهما المعتاد علي متن عربة بوكس دبل كاب داخل حقل “بليلة” النفطى بولاية غرب كردفان .

أعيرة فارغة

وقال المتحري المقدم شرطة حامد شاندينا التابع للتحقيقات الجنائية أمام القاضي د.إسماعيل إدريس، بانه تم العثور بموقع حادثة مقتل المهندسين على ظروف فارغة للأعيرة النارية الخاصة بالسلاح (كلاشنكوف) معروضات البلاغ ، ووصف المتحري عند مناقشته بواسطة ممثل الاتهام وكيل أعلي نيابة امن الدولة معتصم عبدالله محمود، منطقة الحادثة بانها منطقة حقول بترول بها شارع ترابي وبه أشجار كثيفة وغابات ،الى جانب وجود في جزئها الغربي مساحات متفرقة خلوية لايوجد به اي تخوم للسكان، مشدداً علي أن الفرقان أو الإحياء السكنية تبعد مسافات بعيدة جداً عن مسرح الحادثة ، مبيناً بان المجني عليهما المقتولين المهندسين وعند وقوع الحادثة كانا بحقل بليلة التابع لشركة بترو انيرجي يستغلان سيارة بوكس دبل كاب استثمار تخص الشركة ، لافتاً الى انه وبحسب التقرير الجنائي فإن المجنى عليهما عثر عليهما على بعد أمتار جوار عمود كهربائي من موقع اطلاق النار عليهما وعربتهما البوكس التي كانا على متنها .

مطاردة المتهمين

وكشف المتحري شاندينا في ذات الوقت للمحكمة عن زيارته لموقع الحادثة بعد مضي ثلاثة اشهر ويومين من وقع الجريمة ، موضحاً بانه تم العثور على ركشة بمسرح الحادثة اتضح من التحريات نقلها بواسطة المتهمين الاول والثاني عقب اتصال هاتفي أجراه الاول لمتهم هارب لاحضار وقود الركشة ، مشيراً الي ان المتهم الهارب قابلهم بالجزء الشرقي لموقع الحادثة بعد ارتكاب الجريمة ، منوهاً الي ان المتهمين وفور تحركهم بالركشة لاحقتهم السلطات في شكل فزع وتم اعتراضهم بواسطة قوات نظامية ، منبهاً الي ان المتهمين وعند مطاردتهم اصطدموا بشجرة ما وتركوا الركشة وفروا هاربين لتضبط الركشة بالقسم وتحرك اجراءات في مواجهتها .

القبض على المتهمين

من واقع التحريات باليومية المدونة أوضح المتحري بان عملية القبض علي المتهمين في القضية تمت بواسطة تيم من السلطات بحسب تعبيره ، منوهاً الي ان سقوطهم في كمين السلطات جاء نتيجة زيارتهم لاحد الأشخاص بالمنطقة ، مبيناً بان المتهمين حاولوا التفرق والتشتت عن بعضهم البعض ليتم القبض على المتهمين الأول والثاني .

متهمان هاربان

المتحري بالتحقيقات الجنائية حامد شاندينا ، أزاح الستار للمحكمة معلناً عن هروب اثنين من المتهمين الي جانب المتهمين الحاليين في القضية ،وارجع مسألة علمه بوجود متهمين هاربين وذلك بحسب ما ذكره المتهم الأول خلال التحريات معه .

جريمة قتل أخرى

خلال سرد المتحري لأقواله للمحكمة فجر مفاجأة داوية كشف خلالها بان المتهم الثانى إرتكب جريمة قتل اخرى في مواجهة نظامي اطلق عليه النار من سلاحه البندقية بعد أن نهبها منه ، منبهاً بانه تم تدوين بلاغ بالواقعة بقسم شرطة الفولة _ واتضح بان هناك بلاغا مفتوحا بمخالفة نص المادتين (130 ) القتل العمد والمادة (175) النهب من القانون الجنائي السوداني.

عيار بالرأس

في ختام مناقشة المتحرى بواسطة ممثل الاتهام وكيل أعلى نيابة أمن الدولة معتصم عبدالله ، افاد بان أسباب الوفاة للمجني عليهما المهندسين هو إطلاق عيار ناري عليهما أصابهما في منطقة الرأس ،مما ادى الى قطع اللسان واختراق الاذن للاول ، الي جانب إصابة العيار الناري رأس المجني عليه الثاني واصاب فكه الاسفل من الجهة اليسرى.

إضراب عن الطعام

ممثل دفاع المتهمين المحامي الشهير إسماعيل رحمة ، وعند استجوابه للمتحري كشف عن دخول المتهم الاول في اضراب عن الطعام بالحراسة وقت التحري معه لم يحدده بالايام ، في وقت نبه فيه الي ان المتهم الاول تراجع عن اضرابه عن الطعام ، مبيناً ايضاً بان المتهم الاول كان (يمثل ) محاولاً ايضاً الاعتداء على نفسه داخل الحراسة من خلال اصابته لقدمه الا انه اسعف وتلقى العلاج ، مشدداً على ان المتهم الاول كان شخصاً عادياً بالحراسة ولا توجد عليه اي آثار لوجود حالة نفسية عليه ، ونوه وبحسب صحيفة الإنتباهة الي انه كان يمثل فقط بحسب تعبير المتحري الى المحكمة، في المقابل حددت المحكمة جلسة اخرى في ديسمبر القادم لمواصلة سماع قضية الاتهام .

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق