تعليم الفتاة

خلق الله سبحانه الانسان في أحسن صوره ومنحــه عقلاً يوازن به مجريات الأمور حولــه ، ولا ننسى أن أول كلمة نزل بها القرأن الكريم على سيدنا محمد هي “اقرأ” ، و اعتبر التعليم السلاح الأقوى التي من الممكن أن يستخدمه المتعلم ليثبت نفسه ، ويتحدى غيره ، ويخوض أقوى النقاشات التي لو امتدت لأكثر من يوم ، لن يهمه ذلك .
الحق في التعليم بالنسبة للمرأة :
استطاعت جمعيات حقوق الانسان أن تنادي بحقوق المرأة بكافة أطياف الحياة ، فالمرأة هي مربية الأجيال ، وصانعة الرجال فكيف يمكن لها أن تعلم جيلا بأكمله وهي لم تحظ بفرصتها للتعليم خاصة ؟؟.
فجمعيات حقوق المرأة وضعتها بجانب الرجل ، وأعطتها كامل حقوقها ومستحقاتها ، فالمرأة في الدين الاسلامي الحنيف من أعظم المخلوقات على وجه الأرض .
مجالات تعليم الفتاة :في ظل التطور الرهيب التي نعيشه في هذه الأوقات ، أصبحت الحياة بالنسبة للفتاة واسعة الأفاق ، خاصة بعد أن تلقت تعليمها الأكاديمي ، فاستطاعت بعدها أن تبرز مواهب متعددة في مجالات الحياة المختلفة ، في مجال الحياة الاجتماعية والسياسية والتعليمية وسوق العمل .
سوق العمل :استطاعت المرأة أن تصل الى قمة مجدها من خلال اعتلائها مختلف المناصب ، فأصبحت معلمة وطبيبة ، ورئيسة ووزيرة ، وما الى ذلك ، حتى أنها تفوقت على الرجل في العديد من المجالات .
فمن خلال إحصائية صدرت أظهرت أن نسبة الذكاء عند المرأة تفوق نسبة الذكاء عند الرجل ، أما عن الاتقان في العمل فتبين أن المرأة تتقن كل الحرف التي تعمل فيها ، وتبدع في انجازها ، أما في سبيل الامتحانات الوظيفية فقد أثبتت الاحصائيات أن المرأة تحصل في الغالب على الدرجات العليا ، أو على الأقل دائماً تكون هي في المركز الاول .
في الحياة الاجتماعية :لازالت المرأة تبرهن حتى الأن على مقدرتها العظيمة لتكون القائد في منزلها وخارجه ، فلولاها لما انتشرت عادات الزيارة ، ومؤازرة القريب ، وزيارة المرضى ، فغالبا ما تميل المرأة الى المبادرة في مثل هذه الأمور .
الحياة السياسية :فلها الدور الأبرز في الحياة السياسية مثل سوزان مبارك ، وكونداليزا رايس ، هيلاري كلينتون ، فهؤلاء مثالا على سطوة المرأة ، ومقدرتها على ادارة الحياة السياسية ، والوصول بها الى الأفضل ، وإليكم الآن أهم اسباب تعليم الفتاة بصورة عامة :

1.تعليم الفتاه يجعلها مثقفة وملمة بما حولها من أحداث .

2.التعليم يؤدي إلى النضج العقلي للفتاة في كيفية ادارة امور حياتها .

3.تعليم الفتاه يؤدي إلى فتح مجال التوظيف أمامها واعطائها فرصة المشاركة في الحياة العملية .

4. تعليم الفتاه يساعدها على تعليم أبنائها وتوفير المناخ العلمي لهم .

5. تعليم الفتاة يكمل نموها العقلي ومداركها الحســية .

6.تعليم الفتاة يجملها ، ويجعلها الأبرز والأقوى في الدفاع عن نفسها .