تسونامي في اليابان

اليابان دولة متقدمة تقع في شرق آسيا وتتكون من مجموعة جزر تضم 47 محافظة ،  تبلغ مساحتها 378000 كيلومتر مربع ،  وتشكل الجبال تقريباً ،  ثلثي مساحة اليابان ،  وتعد اليابان من الدول المتطورة ،  والرائدة في عالم التكنولوجيا ،  والصناعة ،  حيثُ تحمل مجموعة من اشهر العلامات التجاري العالمية مثل سوني ،  وتويوتا ،  وفوجي ،  كما أنَّها تتميز بتنصيع الرجال الآليين ،  وهو تقنية قادرة على المشي والحركة ،  والتحدث بلغة البشر ،  وتسعى اليابان إلى ادخال الريبوت إلى عالم البشر من خلال و للاستفادة منهم في عدة مجالات ،  مثل الطب ،  والشركات ،  ومساعدة ذوي الإحتياجات الخاصة ،  ومن الغريب أنَّ اليابان تحظى بهذهِ المكانة الإقتصادية بالرغم من انها دولة فقيرة الموارد الطبيعية ،  فهي تستورد المواد الخام وتقوم بتحوليها والإستفادة منها ،  كما أنها تقع في منطقة جغرافية خطرة وغير مستقرة ،  تحدث فيها العديد من الكوارث الطبيعية كالزلالزل ،  والبراكين ،  والأعاصير ،  وقد اشتهرت اليابان منذ فترة بكارثة التسونامي ،  التي سأفصل عنها في المقال التالي ..

والتسونامي هو مجموعة من الأمواج العاتية ،  التي تنشأ من حركة مساحات كبيرة تحت المياه ،  بذات الزلازل البحرية ،  والانفجارات البركانية ،  والبركاين المائية ،  والانهيارات الأرضية ،  وارتطام الذنبات ،  وانفجارات الاسلحة النووية في البحار ،  وهو مصطلح قديم منذ أيام المؤرخ اليوناني توسيدايديس ،  الذي فكر بعلاقة بينَ الزلازل وارتفاع الأمواج ولكنَّه لم يظهر مصطلح علمي إلاَّ في القرن العشرين ،  وبسبب الطبيعة الغير مستقرة لجزر اليايبان فهي تشتهر بموجات تسونامي المدمرة ،

وقد حدثت موجة تسونامي قوية جداً عام 2011 ،  حيثُ ضرب اليابان زلزال قوته 8.9 درجة على مقياس ريختر ،  وهو خامس اقوى زلزال على الركة الأرضية منذ عام 1900 ،  وأقوى زلزال يضرب اليابان تاريخياً ،  وقد نتج عنه اشقاق في طباقات الأرض بلغ 50 متراً ،  ويعتقد أنَّ هذا الشق نتج عن زلزال تشيلي الذي حدث عام 1960 ،  والذي تسبب في شق 30-40 متر في طبقات الأرض ،  وقد أنتج هذا الزلزال موجة تسونامي هائلة ومدمرة ،  فقد أشارت بعض مراكز الدارسات أنَّ هناك أمواجاً بلغ طولها عشرة أمتار وبالرغم أنَّ هذا الزلزال ضرب اليابان بشكل رئيسي ،  إلاَّ أنه أثر على الكثير من المناطق في العالم ،  فقد أدي إلى انخفاض المياه سواحل كالفورنيا ،  كما أدى إلى ارتفاع المياه في بعض جزر المحيط الهادئ لدرجة كافية لغمرها ،  وقد تأثرت به كل من أمريكا وكندا والمكسيك ،  وتاوان ،  أما على صعيد اليابان فقد عطل محطات الكهرباء ،  والسكك الحديدية ،  والطرق والموانئ في معظم مناطف شرق اليابان ،  وقد بلغت الخسائر البشرية ما يقارب 9500 حياه ،  16 ألف فقيد ،  170 مليار دولار خسائر مادية ،  وانت الكارثة الأكبر حدوث تسرب اشعاعي في محطة الطاقة النووية فوكوشيما حيثُ دمرت موجة تسونامي انظمة التبريد في المحطة مما ينذر بكوارث مستقلبية خطرة .

كيفَ حدث الزلزال / التسونامي !؟ جولوجياً تكون الحركة الطبيعية في طبقات الأرض حركة أفقية ،  ولكن ما حدث في هذا الزلزال انزلاق راسي ،  وذلك بسبب شدة التلاصق بين الطبقات في هذهِ المنطقة ،  فارتفعت لأعلى رافعةً معها مياه البحر مشكلةً موجات تسونامي ، ويقول أحد العلماء أنَّ هذا الإنزلاق هو طرف الخيط الذي يقودنا لمعرفة ما حدث فعلياً ،  حيثُ أنَّ هناك شريحتان أساسيتان من طبقات الأرض حدث فيهما هذا الانزلاق ،  وهي شريحة المحيط الهادئ التي يمتد فوقها المحيط الهادئ ،  وشريحة أمريكا الشمالية ،  التي تجمل جزءاً من أراضي اليابان ،  وقد حدثَ وجود طبقة طيبنية رقيقة فوق جزء من شريحة المحيط الهادئ ،  الموجودة فوق جزء من شريحة أمريكا الشمالية ،  وما ادى لحدوث الزلزال أنَّ ذلك الجزء من شريحة المحيط الهادئ غاصت في خندق قبالة سواحل اليابان ،  وبسبب طبقة الطين فقد انزلق جزء من شريحة امريكا الشمالية ،  محدث ذلك الشق العظيم ،  وارتفاع المياه لهذهِ الدرجة .

تظل هذهِ التفسيرات ،  كلام نظري ،  وربما لن يعلم أحد فعلا ما الذي أحدث هذهِ الكارثة العظيمة ،  التي أصبحت جزءاً مهما من تاريخ الكوارث اليابانية ،  وستبقى في ذاكرة اليابانين دائماً صور من الدمار والموت ،  ولكن هذا لم يعني الاستسلام واليأس ،  بل النهوض والعمل من أجل بناء بلا

 

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق