تحالف الإجماع الوطني يرفض أي نوع من أنواع الحوار مع الحكومة أو المشاركة في الانتخابات القادمة

السودان اليوم:

أعلن تحالف الإجماع الوطني رفضه للهبوط الناعم بالتسوية السياسية وأي نوع من أنواع الحوار مع الحكومة أو المشاركة في الانتخابات القادمة .

ووصف تعامل المجتمع الدولي مع الحكومة بالبطة العرجاء، مشيراً لإبتزازها لها بغية استمرارها في السلطة، وتوقع القيادي بتحالف قوى الإجماع الوطني د. جمال إدريس خلال المؤتمر الصحفي بدار الشيوعي أمس الأحد، إجراء الحكومة لحوار نداء السودان بقيادة الصادق المهدي، في الفترة المقبلة .

وقال: (الوطني لا يمكن أن يحاور المعارضة بشكل جماعي، بل يعتمد الثنائية لإعطاء من يلتقيهم حوافز مقابل الحوار كما جرى في برلين خلال الايام الماضية) شدد أن تغيير النظام شرط لحل أزمة السودان أ وأكد تمسك قوى الإجماع الوطني بعدم الحوار مع الحكومة بشروك أو بدون شروط لعدم جدوى ذلك .

لافتاً للتجارب السابقة، وأنتقد إدريس حديث بعض الناس عن ضعف المعارضة قائلاً (المعارضة ضعيفة بالأطراف التي ارتضت أن تحاور الحكومة)، ولم يستبعد أن يتم تنسيق بين قوى الإجماع الوطني ونداء السودان وقال: لا يمنع أن يكون هنالك تنسيق وتجربة يناير الماضي، في الأذهان .

وأضاف إن قوى نداء السودان ليست خائنة، ولكن لديها تقديراتها، وكشف عن اجتماع موسع لقوى المعارضة خلال الفترة القادمة من جانبه أعترف القيادي بقوى الإجماع الوطني صديق يوسف، بوجود قضايا مشتركة بين قوى الإجماع ونداء السودان مما يعني أن احتمال التنسيق وارد المرحلة المقبلة، خاصة بعد رسالة المهدي الأخيرة وتابع: (ممكن أن يعودوا لقوى الإجماع قريباً) .

وأردف: خلافنا الوحيد مع النداء هو الحوار مع الحكومة لن يجدي في السياق، وقال القيادي بقوى الإجماع منذر أبو المعالي، هناك بعض القوى تسمى بالحالمين بإصلاح النظام وأضاف: يحلمون بالعودة للسلطة لمكاسب شخصية، وذكر وبحسب صحيفة الأخبار أن الحكومة تتلاعب بالزمن وشق القوى السياسية لاستمرار البقاء في السلطة .

عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق