بين الذكر والأنثى

بين الذكر والأنثى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حبيت إني أنقل لكم هذه المناظرة بين الذكر والأنثى وقد نقلتها من أحد المنتديات ولكن الكاتب غير معرف….

قال لها ألا تلاحظين أن الكون ذكراً؟؟

فقالت له بلى لاحظت أن الكينونة أنثى!!

قال لهاألم تدركي ان النور ذكراً؟؟

فقالت له بل أدركت أن الشمس أنثى!!

قال لهاأوليس الكرم ذكراً؟؟

فقالت له نعم ولكن الكرامة انثى!!

قال لها ألا يعجبك أن الشعر ذكراً؟؟

فقالت له واعجبني أكثر أن المشاعر أنثى!!

قال لها هل تعلمين ان العلم ذكراً؟؟

فقالت له إنني اعرف أن المعرفة انثى!!

فأخذ نفساً عميقا وهو مغمض العينين
ثم عاد ونظر إليها بصمت للحظات..وبعد ذلك

قال لها سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى..

فقالت له ورأيت احدهم يكتب أن الغدر ذكراً..

قال لها ولكنهم يقولون بأن الخديعة انثى..

فقالت له بل هن يقلن أن الكذب ذكراً..

قال لها هناك من أكد لي أن الحماقة انثى..

فقالت له وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكراً..

قال لها انا اظن ان الجريمة انثى..

فقالت له وأن اجزم ان الإثم ذكراً..

قال لها انا تعلمت ان البشاعة انثى..

فقالت له وأنا أدركت أن القبح ذكراً..

تنحنح ثم أخذ كأس ماء فشربه كله دفعة واحدة
أما هي فخافت عندما أمسك بالكاس
وابتسمت عندما رأته يشرب وعندما رأها تبتسم له

قال لهايبدو أنك محقة فالطبيعة انثى..

فقالت له وأنت قد اصبت فالجمال ذكراً..

قال لها لا بل السعادة أنثى..

فقالت له ربما ولكن الحب ذكرأً..

قال لها وانا اعترف أن التضحية انثى..

فقالت له وانا اقر ان الصفح ذكراً..

قال لها ولكنني على ثقة بان الدنيا انثى..

فقالت له وأنا عل يقين بان القلب ذكراً..

ولازال الجدال قائماً…ولا زالت الفتنة نائمة…

وسيبقى الحوار مستمراً…طالما أن…

السؤال ذكراً..والإجابة أنثى

الوسوم
إغلاق
إغلاق