بحث عن هولندا

هولندا

هي إحدى الدول الأوروبية التي تقع في شمال غرب أوروبا، تحدها بلجيكا من الجنوب، وألمانيا من الشرق، وبحر الشمال من جهتي الشمال والغرب، بينما بقية الأراضي الهولندية فهي عبارة عن ثلاث جزر في البحر الكاريبي.

نظام الحكم في هولندا ديمقراطي برلماني، والعاصمة مدينة أمستردام، ومع ذلك فإن مقر الحكومة والملك في لاهاي، وتحتل هولندا مراكز متقدمة عالمياً من الناحية الاقتصادية كما تضم مقرات العديد من المؤسسات والمنظمات الدولية.

التاريخ

هولندا هو اسم مقاطعتين فقط في البلاد، بينما تسمى البلاد كلها بمملكة الأراضي المنخفضة، وقد شاع استخدام اسم هولندا ليشمل عموم البلاد بسبب أهمية مقاطعتي هولندا في التجارة الخارجية، لدرجة أن عرف سكان البلاد بأكملها بالهولنديين.

لقد أعلنت هولندا استقلالها في أواخر القرن السادس عشر، وقامت بعد ذلك بتكوين اتحاد فيدرالي بين ست مقاطعات آنذاك، واخُتيرت لاهاي مقراً للبرلمان الاتحادي والحكومة الكونفدرالية، تلا ذلك احتلال مساحات كبيرة من الأراضي المتاخمة لحدودها والتي لم تكن لها صفة إدارية، لتنمو المملكة الهولندية بعد ذلك وتنشئ مراكز استعمارية تابعة لها في أنحاء مختلفة من العالم، كأمريكا الشمالية وقارة إفريقيا.

خلال سنوات الحرب العالمية الأولى كان لهولندا دور هام في سير الأحداث من خلال التزامها الحياد طوال فترة الحرب، وعلى الرغم من إعلانها الحياد مرة أخرى خلال الحرب العالمية الثانية، إلا أن هذا لم يمنع ألمانيا النازية عن غزوها في عام 1940، وخلال فترة ما بعد الحرب بدأت هولندا بتوثيق علاقاتها بالدول المجاورة، لتصبح إحدى الدول المؤسسة للسوق الأوروبية المشتركة، ثم الاتحاد الأوروبي.

المناخ والطبيعة

يتميز المناخ في هولندا باعتدال فصل الصيف وعدم البرودة الشديدة في الشتاء، خاصة في المناطق القريبة من الساحل، والسبب الرئيسي في تلك الحالة وقوع معظم الأراضي الهولندية تحت مستوى سطح البحر، فتقوم الرياح في فصل الشتاء بتدفئة الجو، وتبريده خلال فصل الصيف.

كما يسبب تراكم السحب في فصل الصيف حجب الكثير من أشعة الشمس التي تزيد الشعور بالحرارة، ومع ذلك فإن البلاد تتعرض لهبوب العواصف الآتية من بحر الشمال خاصة على المناطق الساحلية، حتى أن بعضها قد دمرت سدوداً صناعية وأدت إلى حدوث فيضانات نتج عنها خسائر كبيرة.

تشتهر هولندا بزراعة الزهور بالإضافة إلى تربية المواشي، وقد أدى توسيع رقعة الأرض الزراعية إلى تآكل الغابات التي أصبحت تمثل أقل من 10% من مساحة البلاد الإجمالية، بينما تغطي المراعي أكثر من نصف مساحة هولندا.

الوسوم
إغلاق
إغلاق