الهجرة إلى بولندا

بولندا

الجمهوريّة البولنديّة أو البولونيّة هي دولة أوروبيّة تقع في وسط القارّة، وتحدّها دولة ألمانيا من الغرب، وسلوفاكيا والتشيك من الجنوب، بينما تحدّها دولة بيلاروسيا من الشرق، أمّا شمالاً فيحدّها بحر البلطيق وليتوانيا، وهي من أكبر الدول الأوروبيّة مساحةً؛ حيث تأتي في المرتبة التاسعة، كما وتعتبر من الدول عالية الكثافة السكانيّة.

بولندا هي دولة مُقسمّة إلى ستة عشر تقسيماً إداريّاً وعاصمتها مدينة وارسو، ولو نويت يوماً ما أن تهاجر إلى بولندا سواء للعمل، أو للدراسة عليك أن تكون على اطّلاع كاملٍ بأهمّ ما يميّز هذه الدولة.

الهجرة إلى بولندا

مناخ دولة بولندا مناخٌ قاريّ معتدل، وشتاؤها بارد نسبياً وصيفها حار، أمّا العملة الرسمية للبلاد فإنها الزلوتي البولنديّ، واللغة الرسميّة في البلاد فإنّها اللغة البولنديّة التابعة للغات السلافيّة، وغالبية السكان فيها يدينون بالمسيحيّة الكاثوليكيّة، وهي دولة ديموقراطيّة برلمانيّة وذلك بعد أن كانت دولةً شيوعيّة.

حتى تستطيع أن تسافر إلى بولندا عليك أن تحصل على تأشيرة الدخول (الفيزا)، وهي تابعة لنظام التأشيرات “الشنغن”، والذي يضمّ خمساً وعشرين دولة أوروبيّة، وهي تمكّنك من الدخول إليها جميعاً، وإذا أردت أن تحصل على الجنسيّة البولنديّة والمواطنة فيها لا بدّ من اتباع معايير وتوفّر شروط معيّنة منها أن تمضي خمس سنوات في البلاد، وأن لا تشكّل خطراً على المجتمع البولنديّ أو دول الاتّحاد الأوروبيّ فيما يخصّ سجلك الخاصّ، وأن تقيم في البلاد الفترة المطلوبة لإقامة شرعيّة غير مخالفة، وأن تكون على علم جيّد ومعرفة تامّة باللغة البولنديّة، وأن تنجح في اختبار المواطنة الذي تقدمه مع انتهاء الفترة المطلوبة، وبناءً على ذلك يتمّ منحك الجنسيّة البولنديّة بعد خمس سنوات لك ولكلّ أفراد عائلتك.

من أهمّ الأماكن السياحيّة التي عليك زيارتها فور وصولك للدولة حتى تتعرّف عليها أكثر فأكثر مدينة مالبورك، وهي المدينة المعروفة بمدينة القرون الوسطى؛ حيث ستجد فيها الكثير من الآثار القديمة التي تعكس حضارة تلك الفترة كالقلاع القوطيّة، وهناك أيضاً مدينة لوبلان والتي تعكس إرثاً رائعاً من الحضارة الغربيّة المتأثرة بالشرقيّة والكثير من الحضارة البيزنطيّة.

وعليك أيضاً أن تزور مدينة تورون التي تقع على نهر فيستولا، والتي صُنفّت من أجمل ثلاثين مدينة في العالم، وأيضاً هناك مدينة بوزنان والتي تعتبر مركز الأكاديميّة والتعليم في البلاد، وتقام فيها الكثير من المهرجانات الصيفيّة العالميّة، والتي تجذب الكثير من السيّاح إليها، ولا ننسى طبعاً مدينة وارسو العاصمة والتي تأسّست منذ القرن الثاني عشر، وكانت مركزاً تاريخيّاً وثقافيّاً ولا زالت لليوم، وتُعرف بباريس الشمال، وغيرها من المدن المهمّة في البلاد.

الوسوم
إغلاق
إغلاق