النبذة التاريخية عن جزيرة ميون

جزيرة ميون

تعتبر جزيرة ميون من أهم جزر الجمهورية العربية اليمنية، والتي تتبع إدارياً لمنطقة ذباب على مضيق باب المندب بمحافظة تعز، يُطلق عليها اسم ” بريم” باللغة الإنجليزية.

هي جزيرة بركانية مساحتها قرابة (13) كم2، ويبلغ عدد سكانها ما يقارب (221) نسمة بحسب تقديرات العام (2004م)، ويوجد فيها ميناء طبيعي بالجهة الغربية الجنوبية. تفتقد الجزيرة للماء العذب، وهي قليلة الخضرة.

النبذة التاريخية

في عام (1513م) غزاها البرتغاليون ولكنهم لم يبقوا فيها كثيراً بسبب النهضة العثمانية، حيث استخدموها لإغلاق البحر الأحمر بوجه المماليك، كما احتلتها الدولة الفرنسية في عام (1738م)، ثم جاءت من بعدها شركة الهند البريطانية وسيطرت عليها تمهيداً لغزو مصر ومنع القائد نابليون من التوجه للهند، وكان ذلك في العام (1799م).

في عام (1857م) عادت بريطانيا واحتلتها مرّة أخرى، وبنت فيها فناراً يبلغ ارتفاعه قرابة (90) قدماً، حيث يُمكن رؤية أنواره على بعد مسافة (22) ميلاً. الجزيرة تحتوي على مناجم من الفحم الطبيعي، حيث تم تأسيس هيئة تجارية هندية لشركة الفحم داخل الجزيرة خلال عام (1883م) ويتم إدارتها من بومباي، ثم تغيّر اسمها وأصبحت شركة بريم للفحم وإدارتها في لندن، حيث ازدهرت الجزيرة مع افتتاح قناة السويس في ذلك الحين لتموين السفن بالفحم.

في عام (1884م) تم إنشاء محطة لشركة البرق وقامت بتوصيل أسلاك تحت البحر وصولاً لعدن والساحل الإفريقي، حيث بقيت هذه الشركة تعمل بتموين السفن بالفحم حتى عام (1936م)، وخلال الحرب العالمية الأولى (1916م) حاولت الدولة العثمانية السيطرة على الجزيرة ولكن محاولتها باءت بالفشل، وفي عام (1967م) قاموا سكان ميون بالتصويت على الانضمام لليمن الجنوبي المستقل في تلك الفترة.

الجغرافيا

تتكوّن الجزيرة من صخور بركانية على شكل تلال منحدرة باتجاه الشواطئ بطول قرابة ميل ونصف من ساحل العرب، و(11) ميلاً من ساحل إفريقيا، حيث تفصل الجزيرة مضيق باب المندب لقسمين هما: مضيق صغير بعرض (3) كيلومترات يفصل الجزيرة عن شاطئ العرب، يُستخدم لمرور البواخر، والقسم الثاني مضيق كبير بعرض (21) كيلومتراً.

يبلغ طول أعلى قمة في الجزيرة قرابة ( 245) قدماً، كما تتميّز الجزيرة بموقع استراتيجي ما بين ثلاث جهات بحرية هي: خليج عدن، وبحر العرب، والبحر الأحمر، وفي الجهة الغربية من الجزيرة يوجد الممر الدولي، وفي الجهة الشرقية يقع ممر إسكندر، والذي يبلغ عرضه (8) كيلومترات، وعمقه (25) متراً، كما يوجد فيها فنار كبير بالشرق يبعد (2.6) كيلومتراً عن اليمن، وفنار آخر صغير في غرب الجزيرة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق