المواقع التي تبهر السائح في كندا

الموقع الجغرافي لكندا

تقعُ كندا في أمريكا الشمالية، عددُ مقاطعاتها عشرة وعدد أقاليمها ثلاثة، وهي تقعُ في القسم الشمالي من قارة أمريكا الشمالية وتمتدُ من المحيط الأطلسي في الشرق إلى المحيط الهادئ في الغرب، وتمتد شمالاً في المحيط المتجمد الشمالي، أمّا بالنسبة لمساحتها الكلية فهي تعتبرُ البلد الثاني في العالم من حيث كبر المساحة، وتحدّها الولايات الامريكية المتحدة من الجنوب والشمال الشرقي وتعتبر هذه الحدود الأطول في العالم، أمّا بالنسبة للسياحة في هذه الدولة الرائعة فهي من أجمل المناطق السياحية؛ لأنها تحتوي على العديد من المواقع التي تبهر السائح حيث توفر له العديد من فرص التمتع سواءٌ من حيثُ التزلّج أو المناظر الجميلة أو حتى المأكولات الشهية.

أهم المناطق السياحية في كندا

  • ميناء مونتريال القديم: يعتبرُ هذا الميناء من أجمل المناطق السياحية التي يرغب السائح بزيارتها، واعتبر هذا الميناء المركز الاقتصادي لكندا قديماً على مستوى القارة كلها، ولكنه أصبح اليوم المكان السياحي الكبير الذي يحتوي على ما يرغب السائحُ لرؤيته من بنايات خلابة وقوارب جميلة ورائعة.
  • حديقة جاسبر الوطنية: تم إعلانُ هذه الحديقة من أكبر المواقع التاريخية في عام 1984 بالإضافة إلى الحدائق الوطنية الأخرى في كندا، وفيها الكثير من المناظر الطبيعية و الخلابة بكلّ معنى الكلمة ففيها ما يبهرُ السائحَ من الشلالات والأنهار الجليدية الرائعة، والبحار، والوديان والجبال، فهي عبارةٌ عن أُفق واسع وكبير من المناظرالخلابة التي تجذب السائح لزيارتها.
  • برج سي إن CN: تم بناءُ هذا البرج عام 1976م ويعتبرُ هذا المكان الجميل من أطول المباني في العالم، حيث يبلغُ طوله 553 م، ويتمُ فيه تقديمُ الاستعراضات الجميلة والمبهرة للسياح يومياً.
  • شلالات نياجرا: تعتبرُ هذه الشلالات من أجمل المناطق في العالم وهي مشهورةٌ بالحدائق الرائعة الجمال، وفيها أبراج المراقبة الجميلة التي تكشف للسائح مساحات كبيرة من المناظر الطبيعية الخلابة.
  • مقاطعة بارك الجونكون: هي من اكثر المناطق جاذبية في كندا، وهي ذات طبيعة خلابة جداً لما فيها من المناظر الطبيعية التي تمكّن السائح الاستمتاع بالطبيعة من ركوب الخيل وصيد الأسماك، كما أنّها تمكّن السائح من معرفة التاريخ الثقافي والطبيعي للبلد.
  • حديقة مونتريال: تقعُ هذه الحديقة في أعلى نقطة في مدينة مونتريال، ويوجدُ داخلها طريقٌ للتزلج، وفيها أيضاً كنيسة الروم الكاثوليك.
  • حديقة بانف الوطنية: تحتلُ هذه الحديقة مساحةً كبيرةً من أراضي جبال روكي الكندية بحيثُ تبلغُ مساحتُها 6651 كم2، وهي أفضلُ مكان لعشاق الطبيعة، ففيها المروجُ والأنهارُ الجليديّةُ وصالات العرض ُوالمعالم الثقافيّةُ وأماكن تتيحُ للسائح التزلّج على الجليد والاستجمام فيها.
  • جزيرة فندق جرانفيل: تحتوي الجزيرة على استوديوهات تضم لوحات فنيّة مرسومة لأشهر الفنانين كما تحتوي على المعارض والمسارح والمطاعم ، والمحلات الحرفيّة.
  • مركز هاربور فرونت: يوجدُ في هذا المركز حلبةٌ مذهلةٌ وواسعةٌ للتزلج على الجليد وعدد من السفن الكبيرة التي تضيفُ رونقا وطابعاً جمالياً للمكان.
الوسوم
إغلاق
إغلاق