المتهم باغتصاب وقتل الطفلة (مي) ينكر أقواله

أنكر المتهم ما نسب إليه باغتصاب وقتل الطفلة (مي) بمنطقة البسابير بولاية نهر النيل، وقال بالمحكمة المختصة بشؤون الأسرة والطفل برئاسة القاضي أبوبكر الحاج بشار أمس إنه أدلى بأقواله تحت التهديد والإكراه من قبل أفراد الشرطة في يوم الحادث الذي وقع في رمضان بعد قدوم أسرة الطفلة لأداء واجب العزاء .

مشيراً الى أنه حضر الى منزل العزاء وقام بخدمة المعزين وقت تناول وجبة الإفطار، ومن ثم ذهب الى منزل شقيقه، مضيفاً أنه ذهب لأداء فريضة صلاة العشاء، وبعد الإنتهاء منها تلقي إتصالاً من (عشيقته) وتحدث معها، ومن ثم خرج من المسجد .

لافتاً الى أنه عند خروجه شاهد نساء الحي مجتمعات بالقرب من المسجد، وفي المرة الثالثة تلقي اتصالاً من (عشيقته) أخبرته أن المجني عليها مفقودة، وبعدها تمت إذاعتها بمكبرات الصوت بالمساجد، وبدأ المتهم بالبحث عن المجني عليها حتى وصل (بيارة)، وبفتح الغطاء وجد جثة المجني عليها تطفو على سطح المياه، وبالتفافه شاهد النساء خلفه .

الأمر الذي دفعه للاتصال بخال المجني عليها وأخبره بوجودها، وقال المتهم إنه في اليوم الثاني بعد عودته من العمل طلب أفراد المباحث منه الذهاب معهم الى القسم لإدلاء بإفاداته باعتباره أول من عثر على جثة المجني عليها .

ونفلى المتهم حمله للمجني عليها وأخذها الى غرفة التبن والاعتداء عليها، كما نفى التحدث هاتفياً مع (عشيقته) حول الطفلة (مي) أو الخوف من أن يصيبها الذي أصاب (مرام)، وبحسب صحيفة آخر لحظة حددت المحكمة جلسة غداً حول توجيه التهمة أو عدمها .

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق