الكشف عن لقاءات سرية بين مسؤولين سودانيين ومبعوث اسرائيلي في تركيا

الخرطوم 27 نوفمبر 2018- كشف كبير مراسلي الشؤون الدبلوماسية في القناة العاشرة الاسرائيلية باراك رافيد عن لقاء مبعوث اسرائيلي سراً بمسؤولين سودانيين رفيعي المستوى في تركيا قبل عام.

ادريس ديبي ونتنياهو خلال مؤتمر صحفي مشترك في تل أبيب الأحد 25 نوفمبر 2018

وكتب باراك تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) الثلاثاء قائلا إن اللقاء تم في إسطنبول بين مبعوث الخارجية الإسرائيلية بروس كشدان ووفد سوداني برئاسة أحد مساعدي مدير جهاز الأمن السابق محمد عطا بوساطة قادها رجل أعمال تركي مقرب من الرئيس السوداني عمر البشير حيث تم مناقشة تطبيع العلاقات والمساعدات في مجال الاقتصاد والزراعة والصحة.

والمعروف إن تركيا من الدول التي تقيم علاقات دبلوماسية مع اسرائيل.

ورفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية التعليق على هذه المعلومات.

ويعمل الدبلوماسي الإسرائيلي بروس كشدان منذ التسعينات مبعوثا خاصة لوزارة الخارجية الإسرائيلية في دول الخليج التي لاتقيم علاقات مع تل ابيب.

وجدد المتحدث باسم الحكومة السودانية وزير الإعلام بشارة أرور، الثلاثاء التأكيد على عدم صحة الأنباء المتواترة عن تطبيع محتمل للعلاقات السودانية الإسرائيلية.

وقال إن "العداء بين السودان ودولة إسرائيل فكريا ودينيا مستمر إلى أن تقوم الساعة".

وكان رئيس القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني صاحب الأغلبية الحاكمة في السودان عبد الرحمن الخضر نفى يوم الاثنين وجود أي توجه للتطبيع مع إسرائيل، وقال إن حزبه لم يناقش الأمر في أي من مستوياته.

وبالمقابل ابدى الرئيس التشادي إدريس ديبي الذي زار إسرائيل ليومين استعداده للمساهمة في تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل والتوسط بينهما.

ونقلت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي أن السودان هو الدولة التالية في مسلسل الدول العربية والإسلامية التي من المتوقع أن تنفتح أمام إسرائيل وتبدأ إقامة علاقات معها، وقالت إن الجهود الإسرائيلية السرية تنصبّ الآن على السودان.

ونقلت صحيفة هآرتس عن مصادر إسرائيلية، أن تل ابيب تستعد لإطلاق وترتيب العلاقات مع السودان والبحرين قريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق