الـــســ ثــــــمــــان ــــاعــــة

الـــســ ثــــــمــــان ــــاعــــة

مايدق العقرب وليلي طويل

وقفت ساعة زماني بالمكان
،
،
،
،
عيت حروف العنا لدمعي تشيل

وانهدم في صدرها كل الزمان
،
،
،
،
مابقى غير الفرح واقف هزيل

يعزفك ياشاعري بناي وكمان
،
،
،
،
هوصحيح الحب نلقاله بديل

أو صحيح اللي مضى راح بهوان؟
،
،
،
،
جيت أبسأل ساعة الليل الصميل

ليه توقف عقربك قبل الأوآن
،
،
،
،
ليه هجرني صوتك العذب النحيل

كنت أحس <> كل الحنان
،
،
،
،
حتى خدك يازهر أصبح يميل

ويذبل الجوري لأجل خاطر فلان
،
،
،
،
قمت أدور بالدرايش عن دليل

قمت أنادي واحدٍ ولى وكان
،
،
،
،
السما تبكي على شارع قتيل

خالي ذاك الرصيف من الثمان
،
،
،
،
كل عاشق روح وجوه عليل

يرتشف من شفة العشق ويهان
،
،
،
،
طفت أنوار المجالس والعويل

يعتلي صوت الشجر كنه بيان
،
،
،
،
كل شئٍ منحدر إلا النخيل

واقف وبعنقه اللولو يزان
،
،
،
،
كنها كنزٍ إذا قرب تهيل

كنها خيوط الذهب والزعفران
،
،
،
،
ماينام الشارع وصدره عليل

كل ماثنت خفوق الخيزران
،
،
،
،
مرو أثنين وعلى هذا القبيل

مرت دموعي وأنا أعد الثوان
،
،
،
،
هي دقيقة بخافقي حسره وويل
تنتهي وسط الطريق اللي يدان
،
،
،
،
قمت أناظر ساعتي ودمعي يسيل

لين خطك يافجر لوح وبان
،
،
،
،
وانفتح صدر السما لدمعه يكيل

من على خدود الرصيف اللي يهان
،
،
،
،
يالأفق فوق البحر ولع فتيل

قمت أطالع وأطلق لحزني عنان
،
،
،
،
قمت أقهوي دمعتي حزن وهيل

فاحت وخلت لها عمري رهان
،
،
،
،
قلت أبرمي هالحزن وأشفي الغليل

حتى موجك يابحر قدر وخان
،
،
،
،
ردت عيوني وأنا مالي مثيل

منهو مثلي بحزنه يموت <>
،
،
،
،
لايزال بشارع طعوني حصيل

ولاتزال الأرصفة تحمل معان
،
،
،
،
معنى حزني والألم زاقف نبيل

ونتظاري في <> ماله أمان
،
،
،
،
كيف ألاقي قلبي المنهك ذليل

كيف أداعب طعنته بذاك البنان
،
،
،
،
قلت أروض فارس الخيل الأصيل

قلت أبخذ من غلا عيونه ضمان
،
،
،
،
ماسمعت من الوفا إلا صهيل

وما لقيت من الشجاع إلا جبان
،
،
،
،
قلت أبصبر يمكن القى لي خليل

من الملل دورته بإنسٍ وجان
،
،
،
،
بقدرة الرب العلي الباقي الجليل

بالدقيقة الخامسة بعد الثمان
،
،
،
،
تحرك العقرب وأنا همي طويل

وأتقفل شباكي بنفس الزمان

الوسوم
إغلاق
إغلاق