الصيد في تنزانيا

تنزانيا

تُعتبر تنزانيا من الجمهورات الاتحادية تتألف من (26) منطقة أو ميكو أي بلدية، والتي تقع في الجهة الشرقية المتوسطة من قارة إفريقيا، يحدها من الجهة الشرقية المحيط الهندي، ومن الجهة الغربية بوروندي وروانمدا والكونغو الديمقراطيّة، وتحدّها من الجهة الشمالية جمهورية أوغندا وكينيا، ومن الجهة الجنوبية ملاوي وجمهورية زامبيا وجمهورية موزمبيق، وعاصمتها دودوما.

المناخ

تتمتع تنزانيا بمناخ مداري رطب في أغلب مناطقها، ولكن لتعدد مناطقها واتساعها يوجد أنماط أخرى من المناخ فيها، حيث إنّه في المناطق السياحية ترتفع درجات الحرارة والأمطار فيها ويكون فيها المناخ شبه استوائي، حيث تتساقط فيها الأمطار على مدار السنة تقريباً، أما في المناطق الجنوبية والوسطى فيسود فيها المناخ السوداني، حيث تنخفض درجات الحرارة في المرتفعات وتزيد نسبة الأمطار على السفوح.

المناطق السياحية في تنزانيا

  • سيلوس: وهي عبارة عن محميّة تحتوي على الكثير من الحيوانات مثل حيوانات السافانا، يُمكن الوصول إليها بواسطة الطائرات، ويمكن التجوّل فيها.
  • جزيرة بيمبا: ويُطلق عليها اسم الجزيرة الخضراء وهي جزء من أرخبيل جزر التوابل، تقع على المحيط الهندي، تحتوي على أماكن جيدة للغوص والتمتع بمنظر الأحياء البحرية الجميلة والرائعة.
  • جزيرة مافيا: وهي جزيرة من أرخبيل التوابل، يبلغ عدد سكان الجزيرة قرابة (40) ألف نسمة، تتسم بشواطئها الرملية البيضاء والنظيفة، وكثرّة أماكن الغوص، ممّا جعل منها وجهة سياحية مميّزة.
  • حديقة رواها الوطنية: تقع هذه الجزيرة في وسط الدولة، وتُعتبر من أكبر الحدائق في المنطقة، حيث تحتوي على العديد من الحيوانات مثل: الفيلّة، والنمور، والأسود، والكلاب البرية، والثعالب، والخفافيش، والظبي، وغيرها الكثير، حيث يسمح للزوار بالتجوّل داخل الحديقة وتقدم لهم الكثير من الخدمات.
  • حديقة تارانجير: وهي جزيرة وطنيّة مخصصة لتربية الطيور، حيث تحتوي على أكثر من (550) نوعاً من الطيور المختلفة، بالإضافة بعض الحيوانات مثل: الأسود والفيلة الضخمة، وتلال النمل الأبيض.
  • زنجبار: تُعتبر من المناطق التاريخيّة في تنزانيا، حيث كانت مركزاً تجاريّاً في إفريقيا، تتميّز ببيوتها البيضاء وشواطئها المرجانية.
  • منيارة: وهي عبارة عن بحيرة تكثر فيها الطيور المهاجرة والتي تزيد عن (300) نوع من الطيور، بالإضافة لطيور النعام، وفي مواسم الجفاف تكثر فيها الحيوانات البرية والفيلّة وأفراس النهر والزرافات، ويتوفر فيها العديد من المرافق والخدمات التي تخدم زوارها.
  • منطقة نجورو نجورو: وهي عبارة عن فوّهة بركان قديم جداً قبل (3) ملايين سنة تقريباً، توجد فيها العديد من الحيوانات البرية خاصة المهددة بالانقراض، مثل: حيوان الكركدن الأسود، حيث يأتي إليها السياح للتمتع برؤية هذه الحيوانات.
الوسوم
إغلاق
إغلاق