الصحة تقر بنفاذ “34” صنفاً من الأدوية المنقذة للحياة والبرلمان يستدعي رئيس الوزراء

كشف وزير الصحة محمد أبو زيد مصطفى عن نفاذ “34” صنفاً من الأدوية المنقذة للحياة من مخازن الصندوق القومي للإمدادات الطبية، وقطع بعدم وجود بدائل لها في القطاع الخاص لجهة أنها مدعومة بواسطة الحكومة .

ونوه الى وجود “27” صنفاً يكفي مخزونها لمدة شهر واحد فقط و”41″ صنفاً يكفي مخزونها لمدة شهرين، ووجه رئيس البرلمان بروفيسور إبراهيم أحمد عمر باستدعاء رئيس مجلس الوزراء القومي، وزير المالية معتز موسى، ومحافظ بنك المركزي حول عدم توفر النقد الأجنبي لاستيراد الأدوية وعدم سداد مديونية الشركات .

وكشف أبو زيد خلال رده على سؤال بالبرلمان في جلسة الأمس، حول إنعدام مصل “التيتانوس” بالمراكز الصحية وعن توقف “33” شرطة كانت تورد بالدفع الآجل عن التعامل مع الإمدادات لحين سداد المديونية السابقة البالغة “34” مليون يورو، قال إنها متراكمة منذ بداية العام الحالي .

وأشار الى أن عدد الأصناف المتأثرة بتوقف الشركات “97” صنفاً، وقال الوزير إن المبلغ المطلوب لاستيراد الأدوية التي لا يقبل موردها إلا بالدفع المقدم يبلغ “19” مليون يورو ليصبح جملة المبلغ المطلوب “53” مليون يورو .

وطالب وزير الصحة بإلزام البنك المركزي بسداد فواتير الأدوية التي وردها صندوق الإمدادات الطبية عن طريق الدفع الآجل لجهة أن اجلها حل قبل شهور، ولم يستطع البنك المركزي سداد قيمتها البالغة “34” مليون يورو، وشدد وبحسب صحيفة الصيحة على ضرورة تخصيص مبلغ ثابت أسبوعياً لا يقل عن ثلاثة ملايين يورو لتنفيذ فواتير الأدوية التي يقدمها الصندوق كل أسبوع للبنك المركزي دون تأخير .

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق