“الصحة السودانية” تكشف معلومات صادمة حول الموقف الدوائي بالبلاد

الخرطوم: باج نيوز

كشفت وزارة الصحة في السودان، يوم الثلاثاء، عن معلومات صادمة بشأن الموقف الدوائي في البلاد، وأعلنت نفاد “34” صنفاً دوائياً منقذاً للحياة من المخازن الحكومية، من دون توفر بدائل لها في الصيدليات التجارية.

وأقر وزير الصحة، محمد أبو زيد مصطفى، بنفاد “34” صنفاً من الأدوية المنقذة للحياة من مخازن الصندوق القومي للإمدادات الطبية، قاطعاً بعدم وجود بدائل لها في القطاع الخاص، لجهة إنها مدعومة بواسطة الحكومة.

وفي الصدد، حذر من قرب نفاد “27” صنفاً دوائياً أخرى، في غضون شهر.

وزاد: هناك “41” صنفاً يكفي مخزونها لمدة شهرين.

وكشف أبو زيد خلال تقديمه رداً بالبرلمان على سؤال حول انعدام مصل “التيتانوس” بالمراكز الصحية”، عن توقف “33” شركة “كانت تورد بالدفع الآجل” عن التعامل مع الإمدادات لحين سداد المديونية السابقة البالغة “34” مليون يورو مستحقة منذ بداية العام الحالي، وأشار إلى أن عدد الأصناف المتأثرة بتوقف الشركات تعادل “97” صنفاً.

وقال الوزير أن المبلغ المطلوب لاستيراد الأدوية التي لا يقبل موردها إلا بالدفع المقدم يبلغ “19” مليون يورو ليصبح جملة المبلغ المطلوب “53” مليون يورو.

وطالب وزير الصحة بإلزام البنك المركزي بسداد فواتير الأدوية التي وردها صندوق الإمدادات الطبية عن طريق الدفع الآجل لجهة أن أجلها حان قبل شهور دون أن يستطيع المركزي الوفاء بفاتورتها المقدرة بـ”34 مليون يورو”.

وشدد على ضرورة تخصيص مبلغ ثابت وأسبوعي لا يقل عن “3” ملايين يورو لتلبية فواتير الأدوية التي يقدمها الصندوق كل أسبوع للبنك المركزي دون إي تأخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق