الصادق المهدي يحذر من تسخير موارد الدولة لمصلحة المؤتمر الوطني في الإنتخابات المقبلة

السودان اليوم:
إنتقد زعيم حزب الأمة القومي المعارض في السودان، الصادق صادق المهدي، إجازة قانون الانتخابات بأغلبية أصوات أعضاء البرلمان القومي الإسبوع الماضي، محذراً من تسخير موارد الدولة لمصلحة الحزب الحاكم في الإنتخابات المقبلة، لضمان الإستمرارية في الحكم.

ومرر البرلمان السوداني الأسبوع الماضي قانون الإنتخابات بالأغلبية لسنة 2018، وسط انسحاب 34 حزب سياسي من أحزاب الحوار الوطني وكُتلة التغيير من الجلسة إحتجاجاً على عدم التوافق بين القوى السياسية وحزب المؤتمر الوطني.

وقال المهدي، في رسالة صوتية من مقر إقامته بلندن لوسائل الإعلام الأحد إن إجراء الانتخابات وسيلة لاستمرار النظام الحاكم كما هو في ظل عدم توافر الإستحقاقات الأساسية لشعب السوداني، في غياب المساءلة والشفافية وحكم القانون والحريات العامة.

وأضاف السياسي البارز، إن إجراء إصلاحات إقتصادية في السودان لا يمكن تحقيقه إلا من خلال تحقيق السلام وخفض نفقات الأمن الدفاع في ميزانية الدولة، معبراً عن قلقه من ما أسماه الضيق غير المسبوق للشعب السوداني، نتيجة لتفاقم الأوضاع الإقتصادية.

وتابع “حكومة غير قادرة على توفير المتطلبات الضرورية لشعبها لا يمكنها الإستمرار في السلطة وقد تنتهي باندلاع ربيع السوداني الثالث”.

ومن المقرر أن يعود المهدي الى السودان منتصف شهر ديسمبر المقبل، وسط تهديدات الأجهزة الأمنية بإعتقاله وفقاً لأوامر القبض الصادرة من الدولة ضده تصل عقوبته الإعدام.

ويترأس المهدي رئاسة تحالف “نداء السودان” الذي يضم الحركات المتمردة المسلحة التي تقاتل الحكومة في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق