(الشعبية) بقيادة الحلو تمدد وقف العدائيات شهرا لحفز الحل السلمي

الخرطوم 28 نوفمبر 2018 ـ أعلنت الحركة الشعبية ـ شمال، بقيادة عبد العزيز الحلو، الأربعاء، تمديد وقف العدائيات من جانب واحد لمدة شهر، اعتبارا من أول ديسمبر لإفساح المجال لجهود الحل السلمي وإنهاء حالة الحرب.

عبد العزيز الحلو

وأنهى وفد من الحركة الشعبية ـ شمال، يوم الثلاثاء، لقاءات تشاورية مع الآلية الافرقية برئاسة ثابو امبيكي وطاقمه بأديس أبابا بغية استئناف التفاوض مع الحكومة السودانية.

ونقل المتحدث باسم الحركة عن الحلو قوله: "بهذا يعلن الفريق عبدالعزيز آدم الحلو رئيس الحركة الشعبية والقائد العام للجيش الشعبي لتحرير السودان ـ شمال، عن تمديد وقف العدائيات من جانب واحد لمدة شهر اعتبارا من أول ديسمبر وحتى 31 ديسمبر 2018".

وأوضح أن الخطوة تهدف إلى لإفساح المجال لجهود الحل السلمي للصراع الدائر في للسودان والعمل لإنهاء حالة الحرب.

وأضاف "بناءً على هذا القرار فإن على قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان ـ شمال، التزام مواقعها وعدم القيام بأي عمليات عسكرية إلا في حالة الدفاع عن النفس أو حماية للمواطنين".

وظلت الحكومة السودانية والمعارضة المسلحة تجددان منذ أكثر من ثلاث سنوات من حين لآخر إعلان وقف إطلاق النار في مناطق النزاعات باستثناء ما تقول إنه رد للهجمات أو الدفاع عن النفس.

وتقاتل الحكومة السودانية متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان/ جبال النوبة، والنيل الأزرق منذ يونيو 2011، ومجموعة حركات مسلحة بدارفور منذ 2003.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق