الحياء 2019

إننـا اليـوم في أشـد الاحتيـاج إلا هـذا الخـلق ..
انـه خـلق مـن أهـم الاخـلاق .. خـلق مـؤثـر في الفـرد والأسـرة والمجتمـع ..
خـلق أصبـح غـريبـا في هـذه الأيـام .. وحيـنمـا ضـاع منـا فسـد المجتمـع ..
خلـق كلمـا تمسكنـا به .. زاد المجتمـع طهـرا .. ونقـــاء ً ..
وكـلمـا بعـدنـا عنـهـ زادت المشـاكـل في المجتمــــــع ..

][ إنـه خـلق الحيــاء .. المـلاصـق للإيمـان ،.. ][

][ فيـزيـد الايمـان بـزيادتـه ، وينقـص بنقصـانـه ..][

مـا معنـى الحيـاء …؟!!
إن الحيـاء معنــاهـ : انقبـــاض النفـس…
أي أن النفـس لا تستطيـع فعـل الرذيـلة أو الشيء القبيـح ،..
ولا تطيـعه فالأنسـان الحـيي لا يستطيـع أن يـرى نفسـه مهـانة أمـام الله ..

أو أمـام النّـاس أو أمـام نفسـه … إن الأنسـان الحيي نفسـه كـريمـة …
إن الانســان الحيي يحتـرم نفسـه أمـام الله .. وأمـام النـاس .. وأمـام نفسـه …
إن الأنسـان الحيي نفسـه كـريمـة .. إن الإنسـان الحيي يحتـرم نفسـه أمـام الله …
أمـــــــــام النــــــاس .. وأمــــــــــام نفســـــــــــه …

مــا الفــــرق بيـــــــن الخجـــــــــــل والحيــــــــــــــاء …

كثيــر منـا يظنـون أن الحيـاء معنـاه ” الكسـوف ” والخجـل …؟!!
ولكـن هنـــا فـرق كبيــــر بيـــــن الحيـــــاء والخجـــــــــــــل .. …
فخـجـل يعـرفـه علمـــاء النفـس بأنـــه : ارتبـــــاك يحـــد للإنســــان نتيـــجة مــــوقـــف …
كســـؤال المعـــلم للطــالـب ، فتـجـد الطــالب يخجــل ولا يستـــطيــع عــرض رأيـه بـــوضوح …

فالخجـــل نـاتـج عـن جبـــن و خــــوف ….

فالشخصيـــة الخجـــولة شخصيـــة ضعيفــــة …
شخصيــة لاتعــــرف قيمتــــهـا ….
ولـــكن الحيــــاء عكـــس ذلـــك تمــــــــامـا ً ..

فـإن الحيـاء نـاتـج

عـن ..شخصيـــه قـــــــــــويـــه ..
شخصيــة تستشعـــر قيمتـهـا فهـري كـــريمـــة ..
شخصيـــة تستحــي أن تفعـل القبـــائـح ..

الأخـــــلاق مــــردهـــا الحيــــاء ..؟!!

وقـــول الـرسـول ][ صلى الله عليـه وسـلم ][ في الحيـاء ..
يقـــول النبـي ][ صلى الله عليـه وسـلم ][ …
][ الحيـــاء خلـــهـ خيـــر.. ][ رواهـ مسـلم ..

ويقـول أيضـًا .. ][ الحيــاء لا يأتي إلا بخيـــر ][ رواه البخـاري ..

ويقـول أيضـا ][ الحيـــاء مـن الأيمـان ، والايمـان في الجنـة ..
والبـذاء مـن الجفـاء ، والجفـاء في النّــار ][ ..رواه التـرمـذي . .
البـذاء أي : ســوء الأدب … والجفـاء أي : غلظـة القـلب ..

ويقــول .. ][ الحيـــاء والإيمـــان قُـرنـاء جميعـاً إذا رفـع أحـدهمـا رفـع الآخـر ][ رواه الحـاكم ..

ويقـــول ][ إن الله إذا أراد أن يهـلك عبـدا نـزع منــه الحيـــاء ، فإذا نـزع منـه الحيـاء لـم تـلقـه إلا مقيتـا ممقـتاً ، لإإذا لـم تلقـه مقيتـاً ممقتـاً نـزع منـه الأمــانه ، فإذا نـزعـت منـه الأمـانه لـم تلقـه إلا خـائنـاً مخـونـاً ، فإذا لـم تلقـه إلا خـائنـاص مخـونـا نـــزعـت منـه الرحمـة ، فإذا نـزعـت منـه الرحمـة لـم تلقـه إلا رجيمـا ملعـونـاً ، فإذا لـم تلقـه إلا رجيمـاً ملعـنـاً نـزعـت منـه ربـقـة الإسـلام … رواه ابن مـاجه ..

يا الله ..!! أول الهـلاك يبـدأ بنـزع الحيـاء ..!!

ويقـول ][ إن لكـل ديـن خلـق ، وخلـق الإسـلام الحيـاء ..][ رواه ابن ماجه ..

أعـــظـــم درجـــات الحيــــاء …؟!!

إن أعـلى درجـات الحيـاء وأرقـاهـا وأعظمـهـا هـــو الحيـاء مــــن الله… عز وجـل ..

إننـا جميـعـا ..رجـلا وإمـرأة .. شـاباً او فتـاه .. كبيـرا أو صغيـراً ..
نشتـرك عنـد إرتبـكـابنـا للمعصيـة في شيء أسـاسي وهـو ..
][ عــــدم الحيـاء مـن الله ][

فـلو كنـت تعـلم وتـوقـن أن الله ينظـر إليـك ، لمـا ارتكبت المعصيـة .. بـل كنـت تستحـي منـه …!!

.
.

][ مـواقـف عـن الحيـاء .. ][

.
.

]]]] حيــــاء الــرســــــــول )( صلى الله علية وسلم )( [[[[

… كــان رسـول الله … صلى الله علية وسلـم … أشـــد حيـــاء مـــن العــذراء فـي خــدرهــا …
… فكيــف حيــاؤك أنــت ..؟!! فمــاذا تفعــل إذا رأيـت منـظـرا سيـئـاً …؟؟!!..
… هــل يحمــر وجهـــك ..؟!! وتغـــض بصـــرك أم أنــك …؟!!

… إن حبيبـــك )( صلى الله علية وسلم )( كـان أشـد حيـاء مـن العـذارء فـي مخـدعـها …

]]]] مـــوعظــة فـــي الحيـــاء .. [[[[

… مـــر الرسـول عليـه الصـلاة والسـلام علـى رجـل مـن الأنصـار يعـظ أخـاهـ في الحيـاء …
… يعـظـ أخـاهـ فـي الحيـاء أي يـوصيـه بأن يخفـف مـن حيـائـه قليلاً .. لأنـهـ كـان حييـاً للغـايـة…
يعني مـايعـظة في إيـدة ..
… فقـال لـه النبـي صلى الله عليـه وسـلم : (( دعـــهُ فإن الحيــاء مــن الأيمـــان )) …رواه الامام احمد ..

]]]] هـــكـــذا يكـــون حيـــاء البنـــات … [[[[

… جـــاءت فــاطمـة بنـت عتبـة بـن ربيـعة ، إلـى الرسول ( صلى الله عليـه وسـلم ) تـريـد الإسـلام …
… وكــان ذلـك فـي وجـود السيـدة عـائشـة رضي الله عنـهـا .. فقال الرسـول ( صلى الله عليـه وسـلم ) : …
(( بـايعيـني يـافـطمـة عـلى ألا تشـركـي بالله شيـئـاً ولا تسـرقـي ولا تـزنـي ……. ))
… فلمـا سمعـت فـاطمـة هـذة الكـلمـة (( ولا تـزنـي )) وضعـت يـدهـا على رأسهـا …
… وأنـزلـت وجههـا مـن شـدة الحيـاء .. فأعجـب بحيـائهـا ( صلى الله عليـه وسـلم ) …
فقـالت السيـدة عـائشـة : يـا فـاطمـة بايعي فإن النسـاء بايعـن عـلى هـذا ، فبـايعـته …

]]]] يـا الله .. ألهـــذه الـدرجــة ..؟!! [[[[

… تقـول السيـدة عـائشـة : كنـت أدخـل بيتي ـ وكـان قـد دفـن بالبيـت رسـول الله وأبـو بكـر …
… فكنـت أقـول لنفسـي : أبـي وزوجـي فـأخـلع وأضـع ثيـابي ، فلمـا مـات عمـر بـن الخطـاب …
… دفـن بجـوار الرسـول ( صلى الله عليـه وسـلم ) وأبـي ، فـاستحييت أن أخـلع ثيـابي ،…
… فكـنت أشـد ثيـابي عـلى نفسـي حيـاءً مـن عمـر ….

… لا تتعـجو فـالقـلب حي وحيي ، ولـكن أنظـروا إلى حيـائهـا ،، تستحـي مـن ميـت ..!!!

]]]] رجــل تستحـي منـه المـلائـكة .. !! [[[[

… يقـول النبي ( صلى الله عليـه وسـلم ) (( ألا أستحـي مـن عثمـان !؟! ذلـك رجـل تستحـي …
… منـه المـلائـكة )) رواه مسلم ..

… مـن منـا عنـده ربـع حياء سيـدنا عثمـان ..؟!! أو حتـى العشـر ..؟!!
.. فتشبـهـوا إن لـم تكـونوا مثلهـم .. فإن التشبهـ بالرجـال فلاح …

]]]] فجـاءته إحـداهمـا تمشـي على إستحيـاء [[[[

… يقـول الله عـز وجـل واصفـا حـال المـرأة التـي قـابلـت سيـدنـا مـوسى …
(( فجـآءتـه إحـداهمـا تمشي عـلى استحيـاء قـالت إن أبـي يدعـوك ليجـزيـك أجـر …
… مـا سقيت لنـا )) القصص .. 25 ..
وقـرأهـا مـرة أخـرى بهـذه الطـريقـة : (( فجـآءتـه إحـداهمـا تمشي عـلى استحيـاء.. )) ..
(( عـلى استحيـاء قـالت إن أبـي يدعـوك ليجـزيـك أجـر مـا سقيت لنـا )) …
.. هــل فهمـت مـاذا أقـصـد ..؟!! وكـانـك ستشعـر أن كـلامهـا على استحيـاء …
… ومشيتهـا على استحيـاء .. حـلهـا كـله عـلى استحيـاء …
.. إن الحيـاء حينمـا يذكـر ، فالنظـرة للمـرأة تكـون أشـد وتطـالب بـه ..
… أشـد ممـا يطـالب بـه الرجـل …

]]]] مـــن روائـع الســـلف .. [[[[

.. جـاء رجـل إلـى ابـراهيـم بن أدهـم ، فقـال : يا إمـام أريـد أن أتـوب وأن أتـرك الذنـوب ..
.. وإذا بـي أعـود إليهـا ، دلنـي علـى أشيـاء تعصمنـي فـلا أعصـي الله …
مـلاحـظـة : لقارء المـوضوع .. ضـع نفسـك مكـان الرجـل ..

فقـال لـهـ إبـراهيـم بن أدهـم : إن أردت أن تعصـي الله فـلا تعصيه عـلى أرضـه ..؟!!
فقـال الرجـل .: فأيـن أعصيهـ ..؟!!
فقـال ابـراهيـم : خـارج أرضـه ..
فقـال الرجـل : كيـف يا امـام والأرض كلهـا لله …؟!!
فقـال ابـراهيـم : أمـا تستحـي أن تكـون الأرض كـلهـا لله وتعصيـه عـلى أرضـه ..؟!!

ثـم قـال إبـراهيـم : وإن أردت أن تعصه فلا تأكـل مـن رزقـه ..!!
فقـال الرجـل : فكيـف أحيـا …؟!!
فقـال إبـراهيـم : أمـا تستحـي أن تأكـل مـن رزقـه ثـم تعصيـه ..؟!!

ثـم قـال إبـراهيـم : فإن أبيت إلا تعـصي الله فاعصيـه فـي مكـان لا يـراك فيـه ..؟!!
فقـال الرجـل : وكيـف ذلـك وهـو معنـا أينمـا كنـا …؟!!
فقـال إبـراهيـم : أمـا تستحـي أن تعصـه وهـو معـك قـريبٌ منـك …؟!!!

ثـم قـال إبـراهيـم : فإن أبيت إلا أن تعصـي الله ، فإن جـاءك مـلك المـوت ليأخـذ روحـك ..
.. فقـل لـه : أنتظـرني حتـى أتـوب ..!!
فقـال الرجـل : ومـن يمـلك ذلـك ..؟!!
فقـال إبـراهيـم : أمـا تستحـي أن يأتـي مـلك المـوت ويأخـذ روحـك وأنـت عـلى المعصيـة ..؟!!

ثـم قـال إبـراهيـم : فإن أبيـت ألا أن تعصـي الله ، فإذا جـاءتـك زبـانيـة جهـنم يأخـذونـك إلى ..
.. النـار فقـل لهـم : لـن أذهـب معكـم …؟!!!
فقـال الرجـل : وكيــف ذلك يـا إمـام …؟!!
فقـال إبـراهيــم : أمـا تستحـي مـن الله بعـد كـل هـذا …؟!!!

.
.
… يقــــول العلمـــاء إن الحيـــاء مــن الله لهـ 6 أشكــــال (( 6 أنــــواع )) …

1 ـ حيــــــــاء الجنـــــايـــــة ..!!
.. ومـعـنى حيــاء الجنــايــة ::.. هــو حيـــاء مـــن ارتكـــب مصيبــــة ..!!
.. كحيـــاء سيــدنــا أدم عليـهـ الســـلام حينمــا أكـــل مــن الشجـــرة فظـل ..
.. يجــري هــو وزوجتـــهـ فـي الجنـــة .. فقــال الله تبــارك وتعـــالى ::..
.. (( إلـى أيـن يـا آدم أفــراراً منـي ..؟؟!! )) ..
قـــال ::.. (( لا يـــاربـي بــل حيــاءً منـــك )) ..

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق