الحاقدون الذين ينتظرون هزيمة المريخ في يوغندا والجزائر سينتظرون طويلا.. بقلم ودالشريف

السودان اليوم:

** خطأ قاتل من المدافع الجس قتل الفرح وسط جماهير المريخ وهي تهتف وتصفق للهدف الثاني الذي أحرزه التاج ابراهيم .والجس سمح للكرة بالمرور من أمامه ولم يضع حسابا للمهاجم المندفع وحول الكرة سهلة لم يتمكن منجد من اللحاق بها لأنه وكالعاده حاول الخروج من مرماه ولا أدري اين كان صلاح نمر وايضا واحد من الأخطاء التي أدت لإحراز الهدف اليوغندي ان المريخ اندفع بكلياته للهجوم في محاولة لإحراز هدف ثالث وعموما الانتصار من حيث هو مهم في مثل هذه المباريات والمريخ انتصر ويدخل المباراة الثانية بفرصتي الفوز والتعادل والفريق اليوغندي فريق عادي غير مخيف وان لعب بتنظيم جيد ونجح في الخروج بنتيجة لا بأس بها .واليوغندي قاسم المريخ اللعب في الشوط الأول وهاجم وجاء الشوط الثاني مريخيا خالصا وانتشرت الفنيلة الحمراء في كل مكان خاصة بعد دخول التش وسوماتا والأخير حرك اللعب بشكل جيد والأحمر ضغط وهاجم بقوة وأحرز هدفين وضاعت كثير من الفرص بالشفقة والتسرع وعدم التركيز
** المريخ يمكن أن يخرج بنتيجة جيدة في يوغندا ويصعد للدور الثاني في المنافسة دور ال ٣٢ اذا لم يركن المدرب الزولفاني للدفاع وإذا ادي كل اللاعبين بمسئولية ومثلما احرز اليوغندي هدفا هنا يمكن أن يحرز الأحمر هدفا هذا مع يقيني ان اليوغندي سيستخدم شتي الأساليب هناك لإحراز الانتصار وشاهدنا جميعا الأسلوب الذي لعب به أمس .
** أيضا لا أدري اين كان الظهير الأيسر احمد آدم والكرة التي جاء منها الهدف اليوغندي لعبت من الجهة اليمني واحمد آدم أطاح بضربة جزاء وقد لعب الكرة ضعيفة علي شمال الحارس ارتطمت بالقائم وخرجت
** المريخ دائما ما تستقبل شباكه أهداف بأخطاء فردية
** التش وسوماتا غياب عن المباريات من مباراة قمة أبوظبي لذلك اضطر المدرب الزولفاني للدفع بهم بعد بداية الشوط الثاني ورمضان عجب كان في التشكيلة الي اخر لحظة ولا ندري ماذا حدث ولم يشارك امير كمال
** التحية لبكري المدينة وهو يدوس علي الامه ويصر علي المشاركة في المباراة والتحية لسيف تيري وهو يدعي الإصابة في هذا الظرف الصعب
** محمد عبدالرحمن غاب في الشوط الأول وتحرك في الشوط الثاني وهدد المرمي اليوغندي بعدد من الكرات والتكت كان مميزا في وسط الملعب
** لو احرز احمد آدم ضربة الجزاء في الشوط الأول لمنح زملائه دافع اكبر لإحراز مزيد من الأهداف
** بالتأكيد المدرب الزولفاني درس الفريق اليوغندي جيدا ونثق في إداراته للمباراة الثانية بشكل جيد
** الفريق اليوغندي ليس هو الفريق الذي يطيح بالمريخ من الدور التمهيدي
** الحكم الجزائري أدار مباراة أمس بدرجة امتياز وكان حاسما وحازما مع لاعبي الفريقين ولم يتردد في احتساب ضربتي جزاء للمريخ
** التحية لجماهير المريخ وهي تغالب معاناة الحياة وتأتي من صفوف الجاز والعيش والبنزين وتحتل المدرجات تشجع بقوة وتؤكد وعيها بعدم استخدام الشماريخ والألعاب النارية
** شاهدت المباراة مع عدد من أصدقائي الخنادقة الهلالاب وكانت فرحتهم كبيرة عندما احرز الفريق اليوغندي هدفه الوحيد وهذا شيئ مؤسف ..
** بطل غامبيا خرج بالتعادل مع الفريق الجزائري في الجزائر واقترب من دور ال ٣٢ ويواجه غالب المريخ واليوغندي والإفريقي التونسي تعادل خارج أرضه واقترب من لقاء الهلال والذي لن يجد صعوبة في تكرار الفوز علي الجيش الزنزباري في أرضه
** اذا اصر الاتحاد العام علي قيام مباراة المريخ والأمل .علي المريخ عدم أداء المباراة وليفعل الاتحاد ما بدأ له والقانون يعتبر المريخ مهزوم ٢…صفر وليكن والدوري الممتاز ليس اهم من البطولة الإفريقية ولا ندري والله هل تم تعديل المادة التي كانت تعطي الفريق المسافر لخارج السودان فرصة خمسة أيام قبل السفر
** علي مجلس المريخ ان يكون قويا في مواجهة الاتحاد العام هذه المرة والمريخ لا يمكن أن يلعب في عطبرة الساعة السابعة ويعود للخرطوم ويسافر الي كمبالا بعد ساعات
** علي مجلس المريخ ان يتمسك بموقفه تجاه سيف تيري وحمزة داؤد ولا يقبل بأي وساطات واللاعب الذي يفتري علي المريخ مكانه الشارع
** لا داعي للعودة لمباراة الهلال والجيش الزنزباري لانها لا تستحق
** ببيع الدنيا كل الدنيا وا اسفاي
** اخر دبوس
** الحاقدون الذين ينتظرون هزيمة المريخ في يوغندا والجزائر سينتظرون طويلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق