الجزولي دفع الله: حظر النشاط السياسي بالجامعات وإغلاق دور السينما أفضى لانتشار المخدرات

أقرت وزارة الإعلام بأن الحكومة تتغاضى عن حقوقها المكفولة لها من جانب المجتمع الدولي في وقت تتكفل فيه بتحمل أعباء الغير مثل التكفل باللاجئين، وأرجعت جزءاً من الأزمة الاقتصادية الحالية الى إغفال حقوق السودان .

فيما كشفت وزارة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم أن عدد المترددين على مركز “حياة” لمعالجة الإدمان بلغ “57” ألاف مريض منذ العام 2014م وحتى الآن .

وهاجم رئيس اللجنة القومية لمكافحة المخدرات د. الجزولي دفع الله أمس الحكومة في نهجها بحظر النشاط السياسي بالجامعات واعتبره كبتاً للحريات، ونوه الى أن القرار يؤثر على مستقبل السياسة بالدولة وحرمانها من الدفع بشخصيات لها وزنها .

وقال إن منابر الجامعات تتيح للطالب تعلم الخطابة، وتهكم الجزلي على قرار إغلاق السينما بالبلاد، ووصف متخذ القرار بالعبقري، وقال: “يمكن للدولة أن تمنع الأفلام غير المرغوبة، لكن أن تغلق السينما بالبلاد فإنه قرار مرفوض” مشيراً الى أن هذه المحظورات خلفت فراغاً أفضى لإنتشار المخدرات .

من جهتها كشفت وزيرة الرعاية والتنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم أمل البيلي عن تردد 7 آلاف مدمن على مركز “حياة” لمعالجة الإدمان، ونوهت وبحسب صحيفة الصيحة الى أن الخرطوم تعد أكثر ولاية تأثراً بتعاطي المخدرات .

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق