التغيرات النفسية في سن المراهقة: 2019

تصاحب التغيرات الفسيولوجية أيضا تغيرات نفسانية:
– يصاب المراهق بحالة من الشد حين يلاحظ التغيرات التي تحدث في جسمه عموماً.

– حالة الضياع والقلق فهو لم يعد الطفل الصغير وفى الوقت نفسه لم يكتمل نضجه ويرفض الاعتماد على والديه ويفضل أن ينفصل عنهما في حين أنه لا يكون قادراً على الاستقلالية التامة والاعتماد على نفسه

– العصبية، ويستثار بسهولة لأقل سبب من الأسباب أو يفقد شهيته للطعام ويقل نومه ويكثر سهاده.

– أما التغيرات السلوكية التي تحدث للمراهق نجدها على النحو التالي:

– مرحلة المراهقة المبكرة (12 – 14 سنة):

– تحقيق الاستقلالية:

– الصراع من أجل إثبات الذات.

– تقلب المزاج.

– تحسين القدرات لاستخدام الكلام للتعبير عن النفس.

– عدم الإنصات للآباء، مع إظهار عدم الاحترام لهم في بعض الأحيان.

– تأثير الأصدقاء والتأثر بتصرفاتهم وتقليدهم.

– نشاط مفرط.

– الميل إلى التصرفات الطفولية.

– تحديد أخطاء للآباء.

– البحث عن أشخاص آخرين لإعطاء الاهتمام والحب لهم بالإضافة إلى الآباء.

– الاهتمامات:

– التفكير في المستقبل الحاضر والقريب.

– قدرة كبيرة على العمل والإنتاج.

– التطور الجنسي:

– الخجل.

– التباهي بالصفات الشخصية.

– الميل إلى الخصوصية.

– صداقة الفتاة لفتاة والفتى لفتى (أي صداقة من نفس النوع).

– بعد البنات عن البنين.

– توجيه النفس:

– القدرة على الأفكار المجردة.

– تجربة السجائر والكحوليات.

– مرحلة المراهقة الوسطى (14 – 17 سنة):

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق