التطبيع مع إسرائيل يشعل مواقع التواصل الاجتماعي

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية ، بنبأ نقلته وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادر ، إن طواقم إسرائيلية تعمل على بناء علاقات مع السودان ، وزعمت أن الوجهة المقبلة لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو هي دولة السودان .

وبات الخبر مادة دسمة للنقاش ما بين تيار مؤيد لذلك يعتقد أن دول الجوار طبعت مع تل أبيب ولديها علاقات تجارية معها ، فيما يرفض آخرين الفكرة جملة وتفصيلاً وأبدو تمسكهم بالمقاطعة دعماً للقضية الفلسطينية .

في السياق قطع حزب المؤتمر الوطني الطريق بمصراعيه أي إقامة علاقات مع إسرائيل ، وقال إن ما نقلته تقارير صحافية تحدثت عن زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي ، بنيامين نتنياهو للخرطوم ليس صحيحاً .

وقال عبد الرحمن الخضر ، رئيس القطاع السياسي في الحزب الحاكم إن دوائر حزبه على المستويات كافة لم تناقش مطلقاً أي موضوع يتعلق بالتقارب مع إسرائيل ، فيما أوضح نائب رئيس القطاع السياسي للحزب ، محمد المصطفى الضوء بحسب صحيفة التيار بأن موقف الخرطوم معلن في التطبيع مع تل أبيب ، أما عن تصريح إسرائيل بإقامة علاقة مع الخرطوم أمر يخصها .

وأضاف سياستنا الخراجية معلنة ومعلومة ولا نحتاج أن نتجادل في هذا الأمر أو نرد فيه على تصريحات آخرين .

من جهته قال القيادي بالوطني عبد السخي عباس أن نتنياهو لا يمكنه زيارة السودان ، ولا حديث لهذه الزيارة في الأوساط الرسمية السودانية .وأضاف عباس في تصريح خاص ما نقلته الإذاعة الإسرائيلية عارٍ من الصحة .

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق