البرلمان يشكل لجنة لمتابعة و الصحة تقر بإنعدام مصل التيتانوس

أعلن المجلس الوطني فى جلسته يوم الثلاثاء برئاسة بروفيسور إبراهيم أحمد عمر، عن تكوين لجنة مختصة لمتابعة وتوفير الأدوية المنقذة للحياة.

جاء ذلك بحضور رئيس مجلس الوزراء القومي ووزير الصحة الاتحادي وبنك السودان المركزي والجهات ذات الصلة؛ وذلك بعد استماع المجلس للسؤال المقدم من عضو المجلس الوطني محمد صديق علي أحمد فرج، عن دوائر المؤتمر الوطني حول انعدام مصل التيتانوس بالبلاد، والذي تلته رئيسة لجنة الصحة والبيئة والسكان والأراضي دكتورة امتثال الريح الطريفي؛ عن ماهية الأسباب التى أدت لإنعدام مصل التيتانوس وأن الموجود منه انتهت مدة صلاحيته وتم سحبه من الصيدليات.

وأوضح وزير الصحة الاتحادي محمد ابوزيد مصطفى – فى إجابته – الصعوبات التى تواجه بنك السودان المركزي فى توفير النقد الأجنبي وعقبات فى التحويل الى الخارج، مشيراً الي خطة الإمدادت الطبية البديلة وسياستها الجديدة لتحديد المخزون وإعادة الطلب فى إصناف الأدوية.

وقال أبوزيد إن صندوق الإمدادت الطبية أودع فاتورة مبدئية لتوريد مصل التيتانوس لبنك السودان منذ 17اكتوبر من العام 2017م فى وقت كان المخزون منه نحو (205.500) امبولة، وظلت الشحنة من المصنع فى انتظار استلام المبلغ فى بنك الشركة الأجنبية المصنعة للمصل، فقامت الإمدادت الطبية بشراء كمية احتياطية لسد الفجوة؛ وذلك لرفض الشركة الفائزة بالعطاء لتوريد الصنف بالسعر التأشيري، كما رفضت التعامل مع الإمدادت الطبية بالسعر التأشيري لعدم إمكانية الحصول على المبلغ من البنوك.

وأشار الوزير الي المحاولات التي تعذرت مع بعض الشركات المسجلة فى السودان لتوريد مصل التيتانوس.

وتطرق وزير الصحة الاتحادي الي تاريخ صلاحية واستهلاك الأدوية، مبينا أن تخزين الأدوية لفترات طويلة يعرض الأدوية للتلف، وأن شح العملة أدى الى عدم وصول مصل التيتانوس حتى الآن، مشيرا الى اختلاف تداول العملة الحرة مقارنة بالجنيه السوداني والسعر التأشيري.

وكشف عن بعض الشركات التى رفضت التعامل مع الإمدادت الطبية، واصفا عقار مصل التيتانوس بالمهم، داعيا الى الاحتفاظ بالأدوية المنقذة للحياة وقت الحاجة نسبة لأهميتها، موضحا أن الأمراض المستوطنة تزيد إصابتها فى فترة الخريف؛ وأن وصول الأدوية الى البلاد يستغرق أربعة شهور على الأقل، كما دعا الى الإسراع فى التحويل البنكي لضمان توفير الأدوية المنقذة للحياة

وأوصى وزير الصحة الاتحادية بحسب سونا – بإلزام بنك السودان المركزي بسداد ما عليه من التحويل البنكي لتنفيذ فواتير الأدوية المطلوبة للبلاد تجنبا لأي فجوة دوائية فى المستقبل ، واقترح تخصيص مبلغ لا يقل عن ثلاثة ملايين يورو أسبوعيا لتنفيذ فواتير الأدوية التى يقدمها الصندوق كل أسبوع للبنك المركزي دون تأخير.

وذكر وزير الصحة أن الكمية المتوفرة حاليا من مصل التيتانوس نحو مائة ألف انبولة؛ تكفي لأربعة أشهر داعيا المجلس الوطني للإطلاع بدوره فى المساعدة لتوفير الأدوية المنقذة للحياة.

من جانبهم؛ تطرق أعضاء المجلس الوطني فى أسئلتهم الفرعية الي خطورة إنعدام مصل التيتنوس، ودعوا الي تدخل صندوق الإمدادت الطبية مباشرة لبيع وشراء الأدوية أو الإعلان عنها عبر عطاءات، مشددين على إيلاء الدولة مسألة الأدوية المنقذة للحياة أولوية قصوى.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق