البدايه كانت الحجااب الفاضح واالنهايه 2019

قصه بنت مراهقه انظرو مادا حلا بها!!!!!!!
بنت صغيره في فترة المراهقه يبتسم المستقبل امامها ،وهي تقطع الطريق ذهابا الى المدرسه
وكان حجابها ليس حجاب وانما لي الزينتي فقط
ويذهب مع الهواء ويسقط من رآسها ويرا الشباب
الشعر المنسدل حول كتفيها.

ولم يطل الوقت طويلا حتى سقط رقم هاتف احدهم امامها .فلم تتردد ابدا في االتقاطه !!
تعرفت عليه فاذا هو شاب اعزب يعيش لوحده

رمى حول صيده التمين شباكه ،واخد يغريها بالكلام المعسول .. استغفرو الله العظيم

وبدات العلاقه الآثمه تكبر بينهما ، ولم لا والفتاه
لا رقيب عليها ولا حسيب فهي من اسره قد شتت شملها ابغض الحلال عند الله ، وهدم أركانها الخلاف الدائم ، فأصبحت الخيمه بلا عمود يحملها، وسقط حبالها،فلا موده ولا حنان يربطها .

فألح عليها ان يراها ،وبعد طولي تردد وافقت .
ويليتها لم توافق ، فقد سقطت فريسه سهله في المصيده ، بعد ان استدرجها الذئب الى منزله

وهنااااا وقعت الكااااارثه !!!!!!
دبح عفتها بسكين الغدر وافتراسها .

ومضت الايام وهي حامل بتمرة المعصيه ، وعندما علمت والدتها بأت بصراخ من هول المفآجأه !!!!

واصرت الام بتنزيل الجنين
وبدأت الام بصنع الاعشاب لتنزيل الجنين لان لاترد نقل البنت لي المستشفى بسبب الفضيحه والعار الذي تسببت فيه ابنتها.
وأخدت البنت تشرب وتشرب.

وبعد سعااات قليله وجدت الام البنت واقعه على الارض و اجهضت الجنين الملوث بدم العار .

ولاكن ليس الجنين اجهض فقط

بل وجدت الفتاه ميته بلا روح “”””

وهذه بداية االحجاب الفاضح و………هذه النهايه

نصيحه لكل البنات المرهقات “””

انتبهو على انفسكم وصونو اعراضكم

فالبنت الخجلوه والمحترمه في لباسها، وحجابها يغطي شعرها، وتكون محتشمه في كل تصرفاتها
لايمسها اي شي بفضل الله

وبارك الله لكم في ابنائكم وبناتكم

وهذه القصه للأخد باالعظه والعبره

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق