الاشتباكات تعود إلى الشانزليزيه.. مواجهات قرب القصر الرئاسي، والأمن يعتقل المئات من المطالبين برحيل ماكرون

الخرطوم-وكالات: باج نيوز

منذ صباح اليوم السبت، توافد المتظاهرون المنددون بزيادة أسعار الوقود وتردي الأوضاع الاقتصادية، إلى مركز العاصمة الفرنسية باريس، لتبدأ الشرطة الفرنسية في مواجهتهم بقنابل الغاز المسيل للدموع، في محاولةً إخماد غضبهم قبل وصول مزيد من الحشود إلى الشانزليزيه.

واستعدت الحكومة الفرنسية جيداً لهذا اليوم، الذي دعا فيه متظاهرو «السترات الصفراء» إلى الحشد في البلاد، مطالبين بتحسين مستوى المعيشة، وذلك وسط مخاوف من وقوع أعمال عنف، كما حدث الأسبوع الماضي.

وبدت فرنسا على غير عادتها، بعد أن نشرت الحكومة 89 ألف شرطي، وأغلقت برج إيفل والمعالم السياحية الأخرى والمتاجر، لتجنّب أعمال النهب، وتمت إزالة مقاعد الشوارع، لتجنب استخدام القضبان المعدنية كمقذوفات.

ومع الساعات الأولى من صباح السبت، تواجد قرابة 1500 محتج في شارع الشانزليزيه، بعد أن سمحت الشرطة التي اتخذت تدابير أمنية واسعة، بدخولهم إلى الشارع بعد تفتيشهم، قبل أن تقع مناوشات بينهم.

إقراء أيضا  مودريتش يتوّج بالكرة الذهبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق