الاتحاد الأوروبي يرهن التعاون مع السودان بتحقيق إصلاحات سياسية واقتصادية

الخرطوم 26 نوفمبر 2018– قال الاتحاد الأوروبي إن الممثلة العليا للشئون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوربي فيديريكا موغيريني أبلغت وزير الخارجية السوداني خلال اجتماعهما مؤخرا ضرورة إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية داخلية كمدخل للتعاون مع الخرطوم.

وزير الخارجية التقى المفوضة العليا للسياسة والأمن في الاتحاد الاوربي

وأجرى الوزير الدرديري محمد أحمد الجمعة الماضية لقاءات في بروكسل مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي جمعته الى كل من فيديركا ونائبها كريستوف بيليارد. بجانب مسؤولة المساعدات مونيك باريات كل على حده، ناقشت بحسب تصريحات الخارجية السودانية القضايا الإقليمية والمساعدات التي يقدمها الاتحاد الأوروبي للقضايا الإنسانية في السودان لا سيما عون النازحين واللاجئين.

وبحسب تصريح عن الاتحاد الأوروبي الإثنين فإن اجتماع مفوضة السياسة والأمن الأوروبية "ناقش التطورات في العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والسودان والقرن الأفريقي".

وأضاف "شددت فيديريكا على أن الاتحاد الأوروبي مستعد للمشاركة في الحوار والتعاون مع السودان على ضوء إحراز مزيد من التقدم في الإصلاحات السياسية والاقتصادية الداخلية، فضلاً عن مساهمته في تحقيق السلام والأمن في المنطقة".

كما اكدت ان الاتحاد الأوروبي يتابع عن كثب التطورات فيما يتعلق بالأعمال التحضيرية لانتخابات 2020.

وأضاف التصريح "في هذا الصدد، شددت الممثلة السامية للشؤون الخارجية ، نائبة رئيس الاتحاد الاوربي موغيريني على أهمية وجود بيئة مواتية تؤدي إلى انتخابات ذات مصداقية".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق