الأماكن السياحية التي يستطيع الزائر زيارتها عند ذهابه للسياحة في مدينة فينا

فينا

تعد فينا من أكبر المدن الموجودة في النمسا وهي عاصمتها، وتعتبر من أكبر دول الاتحاد الأوروبي من حيث عدد السكان، فيسكنها ما يقارب 1.7 مليون نسمة، وتعد من أهم الأماكن السياحية في العالم، والتي يزورها الكثير من السياح من جميع أنحاء العالم، فهي تتميز بوجود الكثير من الأماكن الكثيرة التي تستحق المشاهدة والزيارة، فهي تضمن العديد من المباني الأثرية القديمة والمتاحف والأماكن الترفيهية وأماكن وجلسات خاصة بالطعام، وتتميز بوجود ثقافة عريقة وعالية فيها، وهي تعد من أقدم المدن الموجود في أوروبا.

السياحة في فينّا

هناك العديد من الأماكن السياحية التي يستطيع الزائر زيارتها عند ذهابه للسياحة في مدينة فينا وهي:

  • رحلة نهر الدانوب: لا بد لكل سائح عند ذهابه لفينا من القيام برحلة مميزة في نهر الدانوب، وتعد هذه الرحلة من أكثر الأمور التي تشعر السائح بنوع من الإثارة والاستمتاع، وهي تمكن السائح من معرفة ورؤية المعالم المهمة في مدينة فينا، التي تقع على ضفاف نهر الدانوب، وحصول السائح على المتعة والهدوء عند قيامه بعملية الإبحار المميزة.
  • متحف تاريخ الفن: يقع هذا المتحف في وسط مدينة فينا، وتم تشييده بجانب القصر الملكي في فينا، واتبع في تصميم بنائه على النمط الذي كان موجود في عصر النهضة، ويتميز المتحف بوجود قبة له يصل ارتفاعها إلى ستين متراً، ويتضمن هذا المتحف على وجود العديد من الأشياء المعروضة فيه، والتي تعود إلى العائلات التي حكمت النمسا منذ القدم.
  • دار أبرا فينا: تعود هذه الدار إلى سنة ألف وثمانمائة وتسعة وستين ميلادية، وتعد هذه الأبرا من أهم وأقدم أماكن الأبرا الموجودة على مستوى العالم ككل، وعندما قامت الحرب العالمية الثانية، تم تدميرها والقضاء عليها، إلا أنه تم إعادة بنائها وتشييدها مرة أخرى في سنة ألف وتسعمائة وخمسة وخمسين ميلادية، وتتضمن دار الأبرا في فينا على وجود عدد كبير من المقاعد والذي يصل عددها إلى ألفين ومائتين مقعداً.
  • قصر شونبرون: يعود هذا القصر للإمبراطورية السابقة والتي حكمت النمسا، وهو من أهم الأماكن الثقافية والأثرية الموجودة في فينا، ويتضمن القصر على وجود ألف وأربعمائة وواحد وأربعين غرفة، ويتكون من العديد من الأقسام الرئيسة ويبلغ عددها خمسة أقسام، وهي المبنى الرئيس للقصر، والحدائق المحيطة بالقصر، ويوجد حديقة للحيوانات المتنوعة، ووجود فناء خارج القصر، ويوجد حدائق خاصة بالنباتات التي يتوافد إلى السياح بشكل يومي.
  • مركز المدينة القديم: يضم هذا المركز على العديد من الأشياء، التي جعلت منه مكاناً متميزاً وجامع للعديد من الأمور سواء الأثرية أو الحدائق والمنتزهات أو كثرة القلاع التي بنيت منذ القدم، أو وجود لآثار بعض منها، وتكثر المطاعم وأماكن احتساء المشروبات والقهوة، وبالإضافة إلى وجود كل هذا فهو يحتوي على أماكن خاصة لترفيه وتسلية الأطفال.
الوسوم
إغلاق
إغلاق