الأحمر في بلاد المليون شهيد.. بقلم امير عوض

السودان اليوم:
أغلب رحلات المريخ لأرض الجزائر إرتبطت بالمباريات الملحمية و الظهور المميز للمارد الأحمر.
أفضل ظهور للمريخ في ديار المليون شهيد كان في العام ٢٠١٥ لحساب دور المجموعات في بطولة أبطال أفريقيا.
يومها أوقعت القرعة المريخ برفقة ثلاث فرق جزائرية (الإتحاد – وفاق سطيف – العلمة) و وقتها كان الوفاق سطيف حاملاً للقب و لكن ذلك لم يثن من عزيمة الأحمر الوهاج الذي قاتل للحفاظ علي حظوظه و تمكن من التأهل ثانياً علي حساب مجموعته بخلف الإتحاد.
و عموماً فقد واجه المريخ الأندية الجزائرية في بطولة أبطال أفريقيا في ثمان مباريات خلال موسمي (٢٠١٥ و ٢٠١٦) منها ست مباريات كانت في دوري المجموعات في موسم ٢٠١٥.. و خلال المباريات الثمان إنتصر المريخ في أربع و تعادل في ثلاث و خسر مباراة واحدة فقط.
في بطولة الكونفيدرالية لعب المريخ أربع مباريات مع الأندية الجزائرية إذ واجه الفريق أولمبي الشلف في دور الــ١٦ لموسم ٢٠٠٧ و تبادل وقتها الفريقان الفوز قبل أن يتأهل المريخ علي حساب الشلف.. و في موسم ٢٠٠٨ واجه المريخ شبيبة القبائل في دور المجموعات و تبادل الفريقان الفوز بنفس النتيجة (٣/١) في أم درمان و الجزائر.
المريخ عربياً واجه (شباب بلوزداد – وفاق سطيف – مولودية الجزائر – نصر حسين داي) و كانت نتائج الفريق ضد هذه الأندية متلخصة بالإنتصار علي شباب بلوزداد و وفاق سطيف و مولودية الجزائر بأم درمان و من ثم الخسارة بالجزائر قبل أن يحقق نصر حسين داي المفاجأة بالفوز علي المريخ ذهاباً و اياباً.
*نبضات متفرقة*
المريخ تدرب بالأمس بملعب المواجهة (5 جويلية 1962) بعد أن أدي تدريبه الأول عقب وصوله الجزائر بالملعب الملحق بفندق (داي بزنيس) حيث تستقر الفرقة الحمراء.
المباراة سيديرها الحكم الأماراتي الدولي سلطان عبدالرازق ابراهيم المرزوقي.. و يساعد المرزوقي أحمد الراشدي و مسعود حسن.
الإتحاد الجزائري عائد للبطولة العربية في مشاركته الحالية بعد غياب دام خمس سنوات (من ٢٠١٣) موعد مشاركته الأخيرة بعكس المريخ الذي كان حاضراً في النسخة السابقة و كان قريباً من التأهل لدور الأربعة في تلك البطولة.
آخر خمس مباريات للإتحاد إنتهت بفوز الفريق في مبارتين و الهزيمة في مثلهما و التعادل في واحدة.. حيث تفوق بهدف نظيف علي غريمه شبيبة القبائل ثم تعادل سلبياً مع مولودية وهران و فاز بعدها علي شباب قسطنطينة بهدفين مقابل هدف قبل أن يبدأ عطاؤه في الإنحسار بدايةً من مباراة المريخ الرباعية و نهايةً بالهزيمة الأخيرة بهدفٍ نظيف من وفاق سطيف يوم ٢٩/١١.
لأول مرة منذ بداية الموسم يخسر الإتحاد مبارتين توالياً.. و لعل الهزة النفسية الكبيرة بعد رباعية المريخ قد ألقت بظلالها علي نتيجة مباراة الفريق الأخيرة دورياً ليواصل فقدان النقاط في الدوري المحلي أيضاً.
الإتحاد لعب ١٥ مباراة.. فاز في ١٠ و تعادل في ٣ و خسر ٢ و أحرز رماته ٢٧ هدف في حين استقبلت شباكه ١٢ هدف.
اتحاد العاصمة يبعد في الصدارة بسبع نقاط عن صاحب المركز الثاني شبيبة القبائل الذي يملك ٢٦ نقطة في رصيده.
مجموع المباريات التي جمعت المريخ بالأندية الجزائرية في مختلف البطولات بلغ (٢١) مباراة إنتصر المريخ في (١٠) و تعادل في (٣) و خسر (٨).
المريخ يملُك سجلاً مميزاً أمام الأندية الجزائرية في ملعبه.. فخلال ١١ مواجهة سابقة فاز المريخ في تسع و تعادل في واحدة و خسر مثلها و الغريب أن المريخ خسر المباراة الوحيدة أمام أكثر فريق مغمور واجهه من الأندية الجزائرية (نصر حسين داي) الذي كان يشارك وقتها للمرة الأولي في تأريخه.
في ملعب الرد كاسل أفلح المريخ في إحراز (٢٢) هدف في مرمي الفرق الجزائرية بينما تلقت شباكه (٤) أهداف فقط خلال المباريات الــ١١.
المريخ لم يخسر مطلقاً في آخر سبع مباريات جمعته بالأندية الجزائرية إذ حقق الفوز في أربع مباريات و تعادل في ثلاثة منها.
*نبضة أخيرة*
علي لاعبي المريخ الدفاع عن هذا التأريخ الفخيم.

إقراء أيضا  البرلمان ينفق (100) مليون جنيه على بند الضيافة
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق