اكثر المناطق جذبٍ للسياح في البحرين

السياحة في البحرين

يعد قطاع السياحة من أهمّ القطاعات التي تشكل مصدراً جيداً للدخل القوميّ لدولة البحرين جنباً إلى جنب مع القطاع الصناعيّ، حيث تجذب هذه الدولة ما يقارب المليونيّ سائحٍ سنوياً، وتشير الدراسات إلى أنّ النسبة الأكبر من هؤلاء السياح هم من دول الخليج العربيّ، ومن المعروف بأنّ وزارة الثقافة البحرينية هي الجهة المسؤولة عن السياحة في البحرين، في هذا المقال سنذكر مقومات السياحة في البحرين.

مقومات السياحة في البحرين

  • المشاريع الثقافية التي تقدّمها البحرين وتتميز بها عن باقي الدول، بحيث جعلت من هذه الدولة عنصر جذبٍ للسياح، وقد أقرّ البعض على تصنيفها عاصمة الثقافة العربية لعام 2012.
  • المواقع الأثرية والمعابد القديمة، حيث تزخر دولة البحرين بالعديد من المواقع القديمة المتميزة بامتدادها لعصور ما قبل التاريخ، ومن هذه الآثار: قلعة عراد، وقلعة الرفاع، وقلعة البحرين، وبيت سيادي، وبيت الشيخ عيسى بن علي، ومدرسة الهداية الخليفية، ومسجد خميس الذي بُني في العصر الأمويّ في عهد الخليفة عمر بن عبد العزيز، بالإضافة إلى المعبد الدينيّ المعروف بإسم (باربار).
  • المتاحف الأثرية التي تضمّ العديد من الآثار والمقتنيات التي تعود إلى العصور القديمة، مثل:
    • متحف البحرين الوطنيّ الذي يحتوي على آثارٍ قديمةٍ تصف الحياة التي عاشها سكان البحرين الأصليين قبل 6000 عام.
    • متحف بيت القرآن الذي يقع في الحورة في مدينة المنامة والذي يحتوي على العديد من الصفحات القرآنية القديمة التي كتبت في العصور الإسلاميّة القديمة.
    • متحف الغوص واللؤلؤ والذي يقع في المنامة حيث كان مقراً للحاكم، ويصف هذا المتحف الحياة البحرية وكلّ ما يتعلّق بالغوص واللؤلؤ. ** متحف مركز الجسرة للحرفيين بحيث يصف هذا المركز أهمّ المهن الحرفية التي اعتمد عليها سكان البحرين.
  • المعالم الدينية المختلفة؛ نظراً لموقع البحرين الاستيراتيجيّ حيث احتضنت هذه الدولة العديد من الأنبياء على مرّ العصور، فالبحرين دولةٌ إسلاميةٌ ولكنها تحترم الديانات الأخرى، فهي تحتوي على بعض الكنائس اليهودية والمسيحية، حيث يعتبر كنيس البحرين من أهمّ الكنائس اليهودية الموجودة، كما أنّها تحتوي على مسجد الفاتح الذي يعتبر من المعالم الإسلاميّة الهامة في العالم.
  • مواقع التراث العالمية، حيث تحتوي البحرين على قلعة البحرين التي لها مكانةٌ مهمةٌ في العالم، حيث بنيت هذه القلعة قبل حوالي 3000 سنة على الطرف الشماليّ لجزيرة البحرين.
  • المنتجات الحرفية المتميزة، مثل: صناعة الفخار، والنسيج، والسلال، وأيضاً صناعة نماذج السفن القديمة، وكذلك رسم الحناء والتفنن به.
الوسوم
إغلاق
إغلاق