احلام اليقظة بين الايجابيات والسلبيات 2019

تزداد قدرة المراهق على التخيل ويتجه من المحسوس الى المجرد ويبدو ذلك واضحا في كتابة المذكرات الشخصية وفي أحلام اليقظة وتنشط أحلام اليقطة بشكل واضح في هذه المرحلة حيث يسرح المراهق بخياله إلى آفاق الخيال فيحلم أنه لا عب مشهور تهتف له الجماهير أو أنه حقق درجات علمية عليا وحقق شهرة واسعة في مجال تخصصة وأنه أصبح محط الأنظار وتختلف طبيعة الأحلام بين الجنسين فبينما يحلم الفتيان بالبطولة والمغامرة و…. تسيطر الأحلام الرومانسية على المراهقات .
وتشتد أحلام اليقظة لكثرة المشكلات والأماني وكثرة تطلعات المراهقين و حاجاتهم حيث يلجؤون إلى تحقيقها عن طريق أحلام اليقظة ويمكنهم من ذلك نموهم العقلي حيث يسمح لهم بالهروب بعيدا في عالم الخيال وتؤدي أحلام اليقظة ما دامت في حدود المعقول وظائف التفريغ الإنفعالي والهروب من الضيق والتوتر حيث يحلم المراهق بأنه أصبح نجما رياضيا أو اجتماعيا فيحقق ذاته ووجوده من خلالها وليست تخيلات المراهق سوى وسيلة للهروب من التوتر فقط بل أن المراهق يواجه من خلالها المشكلات والاحتياجات والأماني التي يهدف إليها فيضع الحلول الخيالية لها ويعتمد على تحقيقها في الواقع وفي الواقع أن أحلام اليقظة حلول غير واقعية للمشكلات والإحباطات فلا يجب التمادي بها إلا اذا كانت هذه الأحلام بداية لحلول واقعية فكل الإختراعات والأماني ابتدأت بالاحلام ….

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق