اترضيها لنفسك 2019

في أجواء إيمانيه تمتزج فيها أصوات الماره
بالتكبير و التحميد و التهليل و التسبيح مع
أصوات الأبواق المنبعثه من السيارات ..
تناهى إلى مسامعي أصواتهما بوضوح
…… : السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
البائع : و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
…… : وش عندكم موديلات جديده هالعيد ؟
البائع : هذه أحدث الموديلات اللي وصلتنا هذا العام
أسترقت النظر إليهما لأرى بعضاً من المعروض
فربما يروق لي شيء فرأيت أمراً عجباً ..

شابه في مقتبل العمر لم تبلغ العشرين عاماً
كاشفة الوجه ترتدي عباءة كتف مفتوحة من الأمام
و من تحتها بنطال ضيقاً مع BODY يبرز مفاتنها
و إذا بالمعروض أدهى و أمر ..
ملابس فاضحة لا تستر سوى العورة المغلظة ..
رُحماك يا رب ألهذا الحد وصل بنا الحال .. !
أما تخاف أن تُقبض روحها بهذا اللباس .. !

” ” ”

هاهي خير أيام الدنيا تنقضي مسرعه لتعلن
قدوم عيد الفطر المبارك جعل الله أيامكن كلها أعياد ..

إحذري يا رحمك الله من بعض المخالفات الشرعية في العيد :

1- إنتشار النمص و التشقير من باب ” إن الله جميل يحب الجمال “..
2 – الملابس الفضاحة و لبس العريان و القصير و الشفاف ..
3 – خروج المرأة سافره متبرجه متعطره للرجال الأجانب ..
4 – قطيعة الرحم و تذكري إنه ” لا يدخل الجنة قاطع ” ..
5 – سماع الغناء بحجة أن إحتفالات مباحه في الإسلام ..
6 – الإسراف و التبذير في المأكل و المشرب ..

تعالي لنبحر معاً في حالنا اليوم مع اللباس

تحرص بعض النساء والفتيات على ارتداء الأزياء شبه العارية في سهرات الأفراح
والمناسبات النسائية الخاصة للتباهي وإبراز جمالهن وأناقتهن، هذا السباق والتنافس
المحموم يعرض هذه الفئة من النساء للكثير من النقد لبعدهن عن التحشم والمظهر الملتزم
الذي تظهر به المرأة أمام الرجال، وفي الوقت الذي أرجع فيه البعض انتشار الظاهرة
للقنوات الفضائية التي تحرص على إبراز مفاتن النساء وتشجيعها على ذلك، أبدت بعض
النساء المحافظات استياءهن الشديد لما آل إليه حال هذه الفئة من النساء، وأرجعن أسبابه
إلى ضعف الوازع الديني

وقد وضع الإسلام حدود ينبغي مراعاتها في الزينة وهي عورة المأة المسلمة ,,
فقالوا عن تلك الالبسه ,,

انها الحضاره ,, وارقى الموضات ,, وسمات التحضر ,,

ثقي اخيتي أن المرأة التي تكون متحضرة حقيقة هي التي تكون محتشمة..
عكس مايقال الآن من بعض النساء بأن المحتشمة متخلفة..

وهذا التخلف والعُري المعاصر يقف وراءه شياطين من بيوت الأزياء العالمية..
فصارت المرأة للأسف الشديد لعبة في أيادي الشياطين..

عزيزتي إن قضية اللباس لايمكن أن تنفصل عن الدين البته ..

العًري النفسي من التقوى والحياء نكسة..
قال عز وجل : { يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاساً
يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشاً وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ
ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ }
إذا رزق الله العبد لباس التقوى ، صار العُري قبيح عنده .ستر الجسد والحياء..

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق