ابرز الجزر في العالم

أفضل الجزر في العالم

خلق الله سبحانه وتعالى كوكب الأرض وجعل على سطحه العديد من التضاريس الطبيعيّة المختلفة، وتعدّ الجزر واحدة من أجملها، بحيث تكون عبارة عن بقعة من التراب موجودة في مسطّح مائي كالبحر أو المحيط، واستطاع الإنسان أن يوجد بحيرات اصطناعية لكنّها لم تصل إلى عظمة ما أوجده الله حتّى في أبسط التفاصيل الصغيرة، لذلك سوف نتناول فيما يلي أفضل الجزر العالمية التي يمكن الذهاب إليها والتمتع فيها، وتتضمن ما يلي:

جزيرة ماوي

تعتبر مثالاً للجمال والطبيعة المتحركة، وتتضمن مجموعة كبيرة من المناظر أخّاذة الجمال، كما أنّها تشكل إزدواجاً ما بين طبيعة المناطق الإستوائية وبين احتوائها على أفضل وسائل الراحة والاسترخاء الأوروبية والأمريكية، وتتضمن مجموعة متنوعة من الأنشطة أبرزها مشاهدة الحيتان والأسماك الضخمة، وممارسة أجمل الرياضات وتحديداً المائية؛ لوجود عدد كبير من الشلالات فيها، إضافةص لحمامات السباحة والشواطئ الرملية البيضاء.

جزيرة كاواي

تقع في هاواي، والذي يميّزها هو طقسها المعتدل والهادئ واللطيف، وتحتوي على مجموعة كبيرة من النباتات، والأعشاب، والأشجار الخضراء التي تمنح الزائر راحة واسترخاء كبيرين، لذلك يصفها الكثيرين بأنّها قطعة من الجنة، ويفضّل المعظم مشاهدتها من أعلى نظراً لجمالها.

جزر المالديف

تقع في المحيط الهادي، وتعتبر مثالاً للطبيعة والجمال، تتضمن عدد كبير من المنتجعات السياحية إضافةً للفيلات الضخمة، ومياهها نقيّة يمارس معظم زائريها فيها السباحة والغوص، أمّا شواطئها فتتميّز برمالها البيضاء النظيفة، والأجمل هو مشاهدة شروق وغروب الشمس منها، والذي ساعد على إقامة المنتجعات فيها هو ارتفاعها القليل عن سطح الماء والذي يقدّر بمترين فقط، ونظراً لأهميتها يوجد لديها وزارة خاصة.

جزر كياوا

تقع في كارولينا تحديداً الجنوبية، وتعتبر المكان الأفضل للاسترخاء والراحة بعيداً عن ضوضاء المدينة وضجيجها، بحيث تتضمّن مجموعة من المنتجعات ذات الأجواء الرومنسية، والشواطئ ذات الرمال البيضاء التي تمتدّ لأميال طويلة، كما أنّ فيها مجموعة من الملاعب التي تقام عليها الرياضات والمسابقات الممتعة، إضافةً إلى نوادي الجولف، ولها إطلالة بريّة رائعة بحيث تنتشر فيها أشجار البلوط والنخيل.

جزيرة بورا بورا

تقع في مقاطعة بولينيزيا الفرنسية، وهي جزر بركانية يسود فيها المناخ الاستوائي، وتنتشر فيها أشجار جوز الهند إضافةً لحبوب اللؤلؤ الأسود، وتميل المياه فيها إلى اللون الأزرق وبدرجات مختلفة، وفيها عدد كبير من المنتجعات السياحيّة التي تمنح زائريها الخدمة والراحة والاسترخاء، إضافةً للأكواخ المقامة فوق المياه والتي تمكن السائح من مشاهدة المحيط بشكل واضح ومباشر.

الوسوم
إغلاق
إغلاق