أهم 4 أسباب للخيانة الزوجية 2019 , ما هي اسباب الخيانه الزوجيه , طرق الحلول

الحياة الزوجية لا تخلو من بعض المشاكل، وأحياناً تكون مشاكل صعبة على الزوج والزوجة لذلك يجب مواجهتهما لبعضهما البعض لحل هذه المشاكل. ومن أخطر المشاكل المنتشرة حالياً في الوطن العربي هي مشكلة الخيانة الزوجية سواء كانت من الرجل أو المرأة.

لابد من معرفة أسباب الخيانة التي دفعت بالزوج أو الزوجة إلى هذا التصرف. ومعرفة نتائج هذا التصرف وآثاره عليهما وعلى الأفراد المحيطين بهما. فالخيانة الزوجية هي خيانة لقدسية الحياة الزوجية والحفاظ على الزواج وعلى شريك الحياة.

أسباب قد تؤدي إلى الخيانة الزوجية:

1- انجذاب الزوج أو الزوجة لشخص آخر:

وضح بيان استطلاع أن أكثر الأزواج الذين يخونون زوجاتهم يعتقدون أن زوجاتهم أكثر جاذبية من عشيقاتهم. وأن زوجاتهم أهم من عشيقاتهم في أمور كثيرة. وبالرغم من ذلك لم يستطيعوا السيطرة على انفسهم.

2- غياب النقاش بين الزوجين:

غياب النقاش بين الزوجين والحديث بسبب الانشغال بالهاتف المحمول وبالإنترنت فترة طويلة.

او انشغال الزوج عن زوجته بالتعرف على الفتيات عن طريق الإنترنت والوقوع في طريق الخيانة الزوجية. وأيضاً وقوع الزوجة فريسة للكلام المحبوب من رجال آخرين غير زوجها بسبب انشغاله عنها.

3 -إفشاء سر ما بين الزوجين:

مما يؤدي الى كره احدهما للآخر، وعدم الشعور معه بالأمان والحب كما كان يشعر في بداية زواجه، ومما يؤدي إلى عدم افصاحه بأي شئ آخر لشريك حياته، بل يبدأ بالبحث في الخارج عن بديل.

4- الخيانة المالية :

فالرجل يتعب في العمل ليستطيع أن يقوم بتلبية رغبات و حاجات زوجته و أولاده و لكن ربما تقوم زوجته بصرف هذا المال أو إعطاءه لأحد من أقرابها أو أصدقائها من غير علمه. و هذا يعتبر نوع من أنواع الخيانة .

و تعتقد الزوجة أن عدم إبقاء النقود مع الزوج تمنعه من الزواج مرة أخرى أو سطو الزوج على النقود الخاصة بالزوجة استغلالاً لثقتها فيه و حبها له .لذلك ليس من حق الزوجة التصرف في نقود زوجها بدون معرفته و أيضاً عدم صرف الزوج من نقود الزوجة أو أملاكها بدون علمها .

الخيانة قضية خطيرة جدًا ولابد من حلها قبل انتشارها بشكل كبير وعدم السيطرة عليها أو إيجاد حلول لها. فأي تصرف يحدث من الزوج أو الزوجة تجاه شخص آخر بطريقة تحمل نوع من الإعجاب أو المشاعر تعتبر خيانة للطرف الآخر.

فمن الممكن نسيان الخيانة من جانب الطرفين إذا كانت غير مؤثرة أو قصيرة المدى. ولكن العلاقات طويلة المدى لا يمكن نسيانها. لأنها تعمل على تخريب العلاقة الزوجية والتسبب في ألم صعب مستمر للطرف الآخر، والشعور بالإهانة في حالة عدم القدرة على ترك الطرف الثاني بسبب الأطفال أو غيره.

لذلك لابد من حماية علاقتنا بشريك الحياة للحفاظ على العائلة والاستمتاع بعلاقة قوية واسرة متماسكة تحمل الكثير من الحب بينهم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق