أهم الوجهات السياحية في مملكة إسبانيا

إسبانيا

تقع مملكة إسبانيا في تقع في الجهة الجنوبية الغربية من قارة أوروبا في شبه الجزيرة الأيبيرية، ويحدها من الجهة الجنوبية والشرقية البحر الأبيض المتوسط عدا حدودها البرية الصغيرة مع إقليم ما وراء البحار البريطاني جبل طارق، ويحدها من الجهة الشمالية دولة فرنسا وأندورا وخليج بسكاي، ومن الجهة الغربية والجهة الشمالية الغربية يحدها المحيط الأطلسي والبرتغال، وتبلغ مساحتها الكلية حوالي 504.030 كيلومتراً مربعاً، وبالتالي فتحتل المرتبة الثانية من حيث المساحة في أوروبا الغربية والاتحاد الأروربي بعد دولة فرنسا.

وهي دولة تعطي اهتماماً كبيراً للديمقراطية، وتسود فيها حكومة برلمانية تحت ظل نظام ملكي دستوري، كما تعد من أكثر الدول المتقدمة اقتصادياً حيث تحتل المرتبة التاسعة من حيث الاقتصاء العالمي في العالم، وتمتاز بمستوى المعيشة المرتفع جداً، حيث تحتل المرتبة العشرين في العالم من حيث مؤشر التنمية البشرية، كما أن مستويات المعيشة فيها مرتفعة جداً، وتعتبر من أكثر الدول سياحة وتطوراً في العالم، وذلك لتنوع تضاريسها حيث نجد الجبال والهضاب والسواحل والشواطئ والجزر الجميلة والرائعة في أكثر من بحر ومحيط، بالإضافة إلى الأطعمة الشهية التي تقدمها وثقافتها الأصيلة وحضارتها المتنوعة.

كما تقدم الدولة للسياح العديد من الخدمات والمرافق السياحية الجميلة والمريحة، فمثلاً تقدم شبكة مواصلات متكاملة ومطورة، والتي تشمل على القطارات السريعة وقطارات المترو والحافلات وسيارات الأجرة، بالإضافة إلى العديد من المؤسسات السياحية كالفنادق الفاخرة والمطاعم والمقاهي ودورالضيافة والأماكن الترفيهية وغيرها، وفي ما يلي سوف نتعرف على أهم الوجهات السياحية في مملكة إسبانيا.

الأماكن السياحية في إسبانيا

  • مدينة مدريد: تعتبر مدريد عاصمة المملكة الإسبانية، وتعد من أكبر مدنها وتحتل المرتبة الرابعة في المدن الأوروبية من حيث المساحة وتعداد السكان وعدد السياح، حيث يبلغ عدد سكانها ما يقارب الستة ملايين وخمسمائة ألف نسمة، وتبلغ مساحتها ستة مائة وسبعة كيلومترات مربعة، بينما يأتي لزيارتها سنوياً سبعة ملايين سائح من جميع أنحاء العالم، وتحتوي العاصمة مدريد على العديد من الجامعات والمتاحف العالمية، بالإضافة لاحتوائها على نادي ريال مدريد الذي يعتبر من أفضل الفرق العالمية في كرة القدم وكرة السلة، والذي يمتلك متحفاً يعرض به إنجازات النادي واللاعبين الأساطير على المستوى العالمي، مما جعل العاصمة مدريد مقصداً لعدد كبير من السياح والرياضيين من جميع أنحاء العالم.
  • مدينة برشلونة: تقع مدينة برشلونة على شاطئ البحر الأبيض المتوسط في الجزء الشمالي الشرقي لمملكة الإسبانية، وتعتبر برشلونة ثاني أكبر المدن الإسبانية وإحدى مدن إقليم كتالونيا في شبه الجزيرة الأيبيرية (الجزيرة التي تضم البرتغال وإسبانيا)، ويبلغ عدد سكانها ما يقارب مليون وستة مائة ألف نسمة، واكتسبت مدينة برشلونة الشهرة العالمية، وذلك بسبب امتلاكها واحداً من أفضل الفرق العالمية في كرة القدم والسلة ألا وهو نادي برشلونة، بالإضافة لاستضافتها الألعاب الأوليمبية عام 1992 ميلادياً، وأيضاً تعتبر إحدى أهم المدن السياحية في إسبانيا وأوروبا وذلك لامتلاكها العديد من المناطق الأثرية مثل كنسية العائلة المقدسة، كما تحتوي على أغرب وأجمل حدائق الأسماك على الصعيد العالمي، بالإضافة لامتلاكها المتحف القومي الذي كان مقر الخليفة الأموي المنصور في الدولة الاسلامية.
  • مدينة فالنسيا: تعد فالنسيا من أكثر المدن الإسبانية المحافظة على التراث الإسلامي القديم سواء في ترميم المباني القديمة أو حتى بناء مباني ومراكز تجارية؛ مثل السوق المركزي والتي تعد أكبر الأسواق الأوروبية وغيرها من المباني على الطراز الإسلامي القديم، وكانت فالنسيا تسمى في عهد المسلمين ببلنسيا والتي تغنى بها عدد من الشعراء المسلمين في فترة حكم المسلمين للأندلس، ويبلغ عدد سكان مدينة فالنسيا ما يقارب الثماني مائة ألف نسمة، وتقع شرقي المملكة الإسبانية على البحر المتوسط.
الوسوم
إغلاق
إغلاق