أهمية التكنولوجيا في حياتنا

التكنولوجيا

أحدث ظهور التّكنولوجيا الحديثة تغيّرات كبيرة في حياتنا المعاصرة، فالإنسان قبل التّكنولوجيا لم يكن يعرف الكثير من الوسائل الحديثة في حياته بل كان يعتمد على الأدوات البدائيّة البسيطة في كلّ شيء، فشواهد التّاريخ تحدّثنا كيف كان يستخدم الإنسان البدائي الحجارة في إشعال النّار التي تستخدم لطبخ الطّعام وغير ذلك، كما كان يستخدم الخشب في صنع الرّماح التي يصطاد بها الحيوانات وغير ذلك من الأساليب البدائيّة، ثمّ ومع مرور السّنين تطوّرت تلك الأساليب شيئاً فشيئاً حتّى وصلنا إلى ذروة التّقدم التّكنولوجي في وقتنا الحاضر حيث طرقت التّكنولوجيا أبوب النّاس واقتحمت عليهم بيوتهم بدون استذان، فما هي أبرز التّغييرات التي أحدثتها التّكنولوجيا في حياتنا المعاصرة ؟ .

في مجال الاتصالات

كان النّاس قديماً يلجؤون إلى أساليب بسيطة في الاتصال مع بعضهم البعض، ومن تلك الأساليب الرّسائل البريديّة التي كان يحملها ساعي البريد من منطقة إلى أخرى، ثمّ تطوّر الأمر حديثاً فدخل الهاتف المنزلي حيث أصبح النّاس يتّصلون مع بعضهم البعض، ثمّ تغيّرت الأمور وتطوّرت ليخترع الهاتف الخليوي الذي أحدث تغييراً هائلاً في مجال الاتصالات حيث تمكّن النّاس مع الاتصال مع بعضهم البعض مهما كانت أماكن تواجدهم ومهما بعدت المسافات، وقد جعل هذا التّطور العالم وكأنّه قرية صغيرة يتواصل فيها النّاس على بعد آلاف الكيلومترات.

في مجال الشّبكة العنكبوتيّة

بعد اختراع الشّبكة العنكبوتيّة وعندما أصبحت في متناول جميع النّاس مُلئت صفحاتها بملايين المواقع التي تخدم النّاس في حياتهم من خلال توفير المعلومات والمعرفة وإتاحة الفرصة للنّاس للاتصال مع بعضهم البعض من خلال برامج معنية تتيح رؤية المتصل بالصّورة الثّابتة والمتحرّكة .

في مجال المواصلات

حدثت طفرة شديدة في مجال المواصلات ووسائلها، فبعد أن كان النّاس يستخدمون الحيوانات والعربات التي تجرّها الأحصنة ظهرت السّيارة لتحدث تغيير كبير في حياة النّاس وليتمكّنوا من التّنقل من مكانٍ إلى مكان في مدّة يسيرة وبدون تكبّد العناء والتّعب.

في مجالات الحياة بشكل عام

أضاءت الطّاقة الكهربائيّة للنّاس بيوتها وطرقاتها، وتمّ استخدامها في تشغيل الأدوات الكهربائيّة والمصانع وغير ذلك، ظهرت كثيرٌ من الأدوات الحديثة التي سهّلت على النّاس حياتهم ومنها عل سبيل المثال المكنسة الكهربائيّة التي استعيض بها عن الأدوات القديمة التي تستخدم في ذلك، وكذلك جهاز التّسخين الكهربائي للطّعام والمأكولات المختلفة الذي يسمّى (الميكروويف)، والفرن العادي والكهربائي الذي سهّل على ربّة البيت أمور تجهيز الطعام وإعداده وغيرها الكثير من الأدوات الحديثة التي كانت بحقّ نعمة من الله للإنسان المعاصر.

الوسوم
إغلاق
إغلاق