أمبراطور الأعلام روبرت مردوخ عريسًا في الرابعة والثمانين

أمبراطور الأعلام روبرت مردوخ عريسًا في الرابعة والثمانين

روبرت مردوخ هو أعلامي شهير و رجل أعمال أسترالي أمريكي  ولد في شهر مارس عام 1931 ميلاديا يبلغ من العمر حوالي خمس وثمانون عاما ، تزوج لأكثرمن مرة ولديه العديد من الأبناء منهم : ( برودنس ،إليزابيث ،لاشلان ،جيمس  ، شولو ) تلقى تعليمه الجامعي من خلال جامعة أوكسفورد ، ويعتبر رئيس مجلس الإدارة و المدير التنفيذي في News Corporation ، التي تعتبر أكبر تجمع لوسائل الأعلام  في العالم و بعد انقسام مجموعة  نيوز كوربوريشن إلى مؤسسة الأخبار نيوز كورب و شركة فوكس ظل مردوخ يتتبع تلك الشركة بعد أنقسامها ، و تمتلك نيوز كورنيش  قناة أخبارية تدعى فوكس نيوز والتي تعرف بمعاداتها للشعب الفلسطيني و تأيدها الكامل المطلق لأسرائيل ،، في عام 1981 حصر روبرت أهتمامة داخل أستراليا و نيوزلندا وأستطاع أن يستحوذ على جريدة نيوز أوف ذه ورلد ، جريدة ذا صن ، بعدها أنتقل إلى الولايات المتحدة و تمكن من شراء صحيفة ( ذي تايميز ) وحصل على الجنسية الأمريكية عام 1985

سيرته المهنية : كان والد و والدة روبرت مردوخ أسكتلنديين و قد ولد في مدينة ملبورن بأستراليا ، قام والد روبرت بأرساله أنجلترا حتى يتمكن من تعلم الصحافة هناك و بالفعل أستطاع روبرت أن يتعلم و يبدأ حياته المهنية بالصحف والقنوات المحلية بأستراليا و بعدها تمكن من الوصول لصناعة الأفلام و الأعلام الفضائي وصولا إلى شبكات الأنترنت المختلفة و هكذا تمكن من أحكام سيطرته الكاملة على الأعلام الأسترالي ، فأنطلق إلى بريطانيا و تمكن من شراء صحيفة ( News of the world )  التي كانت تصدر أسبوعيا و كان حجم توزيعها ليس بقليل بل يصل إلى 6.2 ملايين نسخة و لعل السبب وراء توزيعها الضخم هو أنه كان يعتمد في أخبارها على نشر الموضوعات المتعلقة بالرياضة و الفضائح و الجنس ، ولم يمر سوا عدة  أسابيع قليلة إلا و قد قام روبرت بشراء صحيفة “The Sun” وقدر ثمنها في ذلك الوقت نصف مليون جنيه إسترليني و ذلك لأنها قد أقتربت من أشهار أفلاسها ، لكن روبرت مردوخ بمجرد شراء الجريدة أستطاع أن يغير كل سياستها و كعادته ركز على الأخبار المتعلقة بالجنس و الفضائح فأرتفعت بذلك مبيعات الصحيفة و بدأ يحقق أرباح طائلة من وراءها في وقت قصير جدا .

غرض نفوذه على السوق الشرقي : تمكن روبرت مردوخ من الدخول للسوق الشرقى و ذلك عبر قيامه بالأستثمار مع شركة ( روتانا ) و هي القوة المسيطرة على الأعلام العربي فهي تمتلك حوالي 6 قنوات تليفزيونية بالأضافة إلى ذراع لأنتاج الأفلام العربية فهي تنتج حوالي 50% من جملة انتاج الأفلام العربية في الشرق الأوسط ، بالأضافة إلى أنه أستطاع شراء المحطة التركية الخاصة ( تي .جي . أر . تي ) بعد صراع و مساومات أستمرت لفترة طويلة ، و هكذا نجد أن روبرت مردوخ يسعى دائما إلى محاولة فرض السيطرة على الأعلام الشرقي و ذلك عن طريق علاقاته المتميزة مع أبرز الشخصيات في دول الخليج و عن طريق سيطرته على أهم المنابر الأعلامية .

روبرت مردوخ عريسا في الرابعة والثمانين :
قام أمبراطور الأعلام روبرت مردوخ بالزواج من عارضة الأزياء الأمريكية ( جيري هال ) ويكبر روبرت مردوخ عن العروس بحوالي ربع قرن فهو يبلغ من العمر 84 عاما وهي تبلغ من العمر 59 عاما ، و قد قرر أقامة حفل زواج على أن يحضر أبناء العروسين من أزواجهما السابقة ويبلغ عددهم  عشر أبناء  و بالتالي تكون 6 أبناء هم وصيفات العروسة ، ويعتبر هذا الزواج هو الزواج الرابع لروبرت مردوخ …

 

الوسوم
إغلاق
إغلاق